ارتفاع عام في البورصات العربية رغم انخفاض سعر النفط

ارتفاع عام في البورصات العربية رغم انخفاض سعر النفط
(الأناضول)

صعدت 6 بورصات عربية اليوم الأربعاء، مع تحسن معنويات المستثمرين بعد هدوء التوترات الجيوسياسية في المنطقة، على الرغم من هبوط أسعار النفط.

وتصدرت بورصة أبوظبي الأسواق الرابحة، مع ارتفاع مؤشرها الرئيس بنسبة 1.27 في المئة، مدعومة بمكاسب أسهم البنوك والاتصالات والطاقة والعقار.

وارتفعت بورصة دبي المجاورة بوتيرة أقل نسبياً، مع ارتفاع مؤشرها بنحو 0.41 في المئة، متلقياً الدعم من صعود أسهم العقار، على الرغم من تراجع البنوك.

أما بورصة قطر فقد ارتفعت بدعم رئيس من أسهم البنوك ليقفز مؤشرها العام بنحو 0.84 في المئة، مع صعود أسهم "الدولي الإسلامي" بنسبة 4.63 في المئة، و"الريان" بنسبة 2.5 في المئة.

وارتفعت بورصة مسقط مع صعود مؤشرها بنحو 0.72 في المئة، مع استمرار مكاسب الأسهم القيادية يتصدرها "الأنوار القابضة" بنسبة 4.4 في المئة و"المدينة للاستثمار" بنسبة 4.35 في المئة.

وارتفعت بورصة الأردن بنسبة 0.23 في المئة مع ارتفاع أسهم "بنك الإسكان" بنسبة 2.38 في المئة، و"آفاق للطاقة" بنسبة 0.78 في المئة، و"بنك الأردن" بنسبة 0.46 في المئة.

وصعدت بورصة البحرين بنسبة 0.16 في المئة، مع ارتفاع أسهم "زين" بنسبة 3.57 في المئة، و"الأهلي المتحد" بنحو 0.35 في المئة.

ومن جانبها، انخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع تراجع مؤشرها الرئيس "تأسي" بنسبة 0.71 في المئة، إثر عمليات جني أرباح استهدفت أسهم المصارف.

وانخفضت بورصة مصر بعدما انخفض مؤشرها الرئيس "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.5 في المئة، وسط عمليات بيعية للمؤسسات المحلية والأفراد الأجانب.

انخفض المؤشر الأول في الكويت هامشياً بنسبة 0.04، فيما نزل المؤشر الرئيس بنحو 0.23 في المئة، وتراجع المؤشر العام بنسبة 0.09 في المئة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية