أميركا: ترامب يسعى لتصبح أسعار الأدوية الأدنى في العالم

أميركا: ترامب يسعى لتصبح أسعار الأدوية الأدنى في العالم
(أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الجمعة، أن إدارته تعمل على إعداد مرسوم تنفيذي حول تخفيض أسعار الأدوية في الولايات المتحدة لتصبح الأدنى في العالم، متهما شركات الأدوية "بالاستفادة من النظام لوقت طويل" في الولايات المتحدة حيث تفوق أسعار الأدوية أسعارها في الدول المجاورة مثل كندا والمكسيك وأيضا أوروبا، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وبدءا من هذا الشهر، ستفرض الحكومة الأميركية على شركات الأدوية أن تكشف عن أسعارها في إعلاناتها المتلفزة، وهو إجراء أثنى ترامب على "شفافيته التاريخية".

وقال ترامب من البيت الأبيض للصحافيين: "نعمل على قانون الدولة الأولى بالرعاية الذي يسمح لنا أن ندفع السعر الأقل في العالم (...) كما تعلمون، دفعت الدول الأخرى لسنوات أسعارا أقل للأدوية، ما دفعنا نحن، أحيانا أقل بستين بالمئة وأحيانا بسبعين بالمئة".

وأضاف ترامب: "لماذا تدفع الدول الأخرى مثل كندا أقل بكثير مما ندفع نحن؟"، موضحا أنه سيعالج المسألة بإصدار "مرسوم تنفيذي".

ولدى حوالى نصف الأميركيين تأمين صحي ذو خصومات عالية سنويا، وقد تصل إلى آلاف الدولارات، وتراوح معظم الوقت بين 5 آلاف و6 آلاف دولار سنويا، ويُجبر العديد على دفع سعر الدواء كاملا إلى حين أن يتمموا كل مستحقاتهم السنوية للتأمين.

ورغم ضغط ترامب، رفعت شركة "بفايزر" العملاقة الأميركية في كانون الثاني/ يناير، أسعار 41 عقارا أي ما يساوي 10 بالمئة من منتجاتها الدوائية.

وتواجه "بفايزر" كما شركات أدوية أخرى؛ خطر خسارة براءات اختراع أكثر أدويتها رواجا. وتبرر رفع الأسعار بحاجتها إلى دفع تكاليف للأبحاث والتطوير.