تريليون دولار عجز موازنة الولايات المتحدة بـ2020

تريليون دولار عجز موازنة الولايات المتحدة بـ2020
ضخة ضخ في حقل نفط في حوض بيرميان في تكساس (أ ب)

توقع الكونغرس الأميركي، اليوم الخميس، بلوغ العجز في ميزانية الولايات المتحدة، تريليون دولار في السنة المالية القادمة 2020، و960 مليارا للعام المالي الجاري، رغم تعهدات سابقة أطلقها الرئيس، دونالد ترامب، في حملته الانتخابية، بتحقيق موازنة بين الإيرادات والنفقات، وسداد جزئي للدين العام، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وينظر مسؤولون وخبراء اقتصاد أميركيين، إلى أن العجز المتوقع للعامين الجاري والمقبل؛ مرتفع، ويسير في اتجاه غير مستدام للولايات المتحدة.

وذكر الكونغرس في تقريره أنه رفع تقدير عجز ميزانية العام الجاري، بمقدار 63 مليار دولار عن توقعات سابقة إلى 960 مليار دولار.

وتوقع مدير مكتب موازنة الكونغرس، فيليب سواغل، أن الاتفاق الذي تم بين ترامب والديمقراطيين على موازنة تعزز الإنفاق الفدرالي بمليارات الدولارات، وتعلّق العمل بالسقف المحدد للدين إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة؛ سيضيف عجزا بقيمة 1.7 تريليون دولار خلال السنوات العشر القادمة.

وذكر سواغل، أن زيادة الإنفاق على الإغاثة في حالات الكوارث، وأمن الحدود سيضيف عجزا بقيمة 255 مليار دولار، بينما سيرتفع الدين العام الأميركي خلال السنوات المقبلة بسبب الشيخوخة وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.

وتابع: "من أجل وضع الولايات المتحدة على مسار صحيح، سيتعين على المشرعين زيادة الضرائب، أو خفض الإنفاق أو الجمع بين الطريقتين".

وتوقع تقرير اليوم أن يظل معدل البطالة قريبا من مستواه الحالي البالغ 3.7 بالمئة حتى نهاية 2020، ثم يرتفع إلى 4.6 بالمئة بنهاية 2023.

وتبدأ السنة المالية في الولايات المتحدة، في مطلع تشرين أول/أكتوبر من كل عام، حتى نهاية أيلول/ سبتمبر، من العام التالي له.