الصين والولايات المتحدة تبديان استعدادا لتخفيف التوتر التجاري

الصين والولايات المتحدة تبديان استعدادا لتخفيف التوتر التجاري
(أ ب)

لمحت الصين اليوم الخميس إلى أنها لن ترد بتدابير انتقامية على الزيادة الأخيرة في الرسوم الجمركية التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي، مؤكدة على الحاجة لمناقشة سبل إلغاء حرب التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة قاو فنغ، للصحافيين في مؤتمر صحافي إن "الصين لديها وسائل كافية للانتقام، لكنها تعتقد أن السؤال الذي يجب مناقشته الآن هو إلغاء التعريفات الجديدة لمنع تصاعد الحرب التجارية".

(أ ب)

وذلك يأتي رغم أن الصين ردت على جميع الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب منذ العام الماضي، وهذا يعني أن الحكومة كما يبدو، تعتزم تغيير استراتيجية تعاملها مع الحرب التجارية التي شنتها الولايات المتحدة عليها، بحسب وكالة "بولمبرغ" الاقتصادية.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية "رويترز" قول ترامب اليوم إن مفاوضين من الولايات المتحدة والصين من المقرر أن يعقدوا في وقت لاحق يوم الخميس محادثات "على مستوى مختلف" تهدف لتخفيف التوترات التجارية بين البلدين، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال ترامب في مقابلة مع راديو "فوكس نيوز" إن "هناك محادثات مقررة اليوم على مستوى مختلف".

وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع كبير اليوم بعدما بدت الصين متفائلة إزاء التوصل إلى حل للنزاع التجاري القائم منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة، مما هدأ مخاوف المستثمرين من خطر حدوث ركود.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"