استهداف "أرامكو": ارتفاع أسعار النفط وهبوط الأسهم الأوروبية واستئناف التحميل

استهداف "أرامكو": ارتفاع أسعار النفط وهبوط الأسهم الأوروبية واستئناف التحميل
(أرشيفية- أ ب)

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 10%، اليوم الإثنين، بعدما أدّى هجوم بطائرات مسيّرة، يوم السّبت الماضي، على البُنية التحتيّة النفطيّة في السعوديّة إلى خفض الإنتاج السعودي إلى النّصف، فيما هبطت الأسهم الأوروبية متأثرة بخفض إمدادات النفط العالمية بأكثر من خمسة بالمئة.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 10,68% إلى 60,71 دولارا، فيما ارتفع برميل برنت بحر الشمال بنسبة 11,77% إلى 67.31 دولارا بعد الهجوم بطائرات مسيّرة استهدف منشأتين لأرامكو.

وهبطت الأسهم الأوروبية، بعد أربع جلسات متتالية من المكاسب، إذ تراجع إقبال المستثمرين على المخاطرة بسبب هجمات على منشآت سعودية للنفط الخام وبيانات ضعيفة من الصين.

استئناف تحميل النفط

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، عن مصدرين لم تُسمّهما، القول إن شركة أرامكو أخطرت بعض العملاء بأنه تم استئناف تحميل السفن بعدما تعطلها.

وقال المصدران استنادا إلى إخطار، إن الشركة المملوكة للدولة قالت إن عمليات التحميل جارية.

وذكرت مصادر من شركات تكرير آسيوية كبرى، بينها أحد المصدرين اللذين اطلعا على إخطار التحميل، لـ"رويترز"، أن تحميل ناقلاتهم النفطية يمضي بشكل طبيعي اعتبارا من اليوم.

وتسببت الهجمات برفع أسعار الخام بما يصل إلى 19% ودفع مؤشر النفط والغاز للارتفاع ثلاثة بالمئة.

وانخفضت أسهم قطاع الطيران، إذ نزلت أسهم "رايان إير" القابضة، و"إير فرانس"، و"إيزي غت" بأكثر من أربعة بالمئة.

وأظهرت بيانات تعمق التباطؤ الاقتصادي للصين في الشهر الماضي، إذ نما الإنتاج الصناعي بأضعف وتيرة في 17 عاما ونصف العام في ظل تزايد الضغط التجاري من الولايات المتحدة وتراجع الطلب المحلي.

ونزل المؤشر "ستوكس" 600 الأوروبي 0.5 بالمئة، مع تراجع الأسهم الألمانية الحساسة لقضايا التجارة 0.6 بالمئة، فيما سجل المؤشر "فايننشال تايمز" 100 البريطاني أقل الخسائر، إذ تراجع 0.07 بالمئة، مدعوما بارتفاع في أسهم شركتي النفط الكبيرتين "بي.بي" و"شل".