روسيا ترفض العقوبات الأميركية: "هناك شراكة مصرفية مع طهران"

روسيا ترفض العقوبات الأميركية: "هناك شراكة مصرفية مع طهران"
(أ ب)

اعتبر مسؤول روسي، العقوبات الأميركية على البنك الوطني الإيراني "غير مشروعة"، مشيرًا أنها لن تؤثر على موقف موسكو في التعامل مع طهران.

وفي تصريح لوكالة "ريا نوفستي" يوم أمس، الجمعة، أكد مدير القسم الآسيوي الثاني بوزارة الخارجية الروسية، زاميل كابولوف، أن موسكو ستواصل التعاون مع طهران في القطاع المصرفي.

يأتي ذلك بعد ساعات على إعلان البيت الأبيض، فرض عقوبات على البنك الوطني الإيراني، ضمن سياسة الضغط الأقصى التي تنتهجها واشنطن ضد طهران.

وقال كابولوف بهذا الصدد: "نعتبر هذ العقوبات غير مشروعة، ولن يتغير موقفنا، سنستمر في التعاون مع طهران في القطاع المصرفي كما خططنا".

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، في مؤتمر صحفي عقده بالبيت الأبيض، فرض عقوبات على البنك الوطني الإيراني، بحسب موقع "الحرة" الأميركي. 

وذكر الموقع أن "العقوبات على البنك الوطني الإيراني هي الأكبر والأشد ضد أية دولة في التاريخ".

وفي السياق نفسه، قال وزير الخزانة ستيفن منوشن، إن البنك كان آخر مصدر تمويلي لطهران.

يأتي ذلك وسط تصاعد التوترات في الخليج مؤخرًا، عقب هجمات على شركة النفط السعودية "أرامكو"، اتهمت واشنطن طهران بالوقوف وراءها، رغم تبنيها من قبل جماعة "الحوثي" باليمن. 

وحمّل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أميركية مؤخرا بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.