أسعار النفط تواصل هبوطها

أسعار النفط تواصل هبوطها
(أ ب)

استمر هبوط أسعار النفط اليوم الأربعاء، مدفوعا بزيادة مخزونات الخام الأميركية، ما أدى إلى شكوك حول نمو اقتصاد عالمي مزدهر، بالتزامن مع تراجع احتمالات عقد اتفاقية تُنهي الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وبحلول الساعة 08:31 صباحا، محت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، المكاسب التي حققتها في التعاملات المبكرة وانخفضت ستة سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 55.15 دولار للبرميل، بعد أن تراجعت ما يزيد عن أربعة بالمئة على مدى الجلستين السابقتين.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 60.71 دولار للبرميل منخفضة 20 سنتا أو 0.3 بالمئة. وتراجع برنت 3.8 بالمئة على مدى الجلستين السابقتين.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي مساء الثلاثاء أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، زادت ستة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 15 تشرين/ نوفمبر الثاني إلى 445.9 مليون برميل.

وتُضاف الزيادة إلى المخاوف بشأن فائض في الإمدادات، بعد أن ورد أن روسيا، ثاني أكبر منتج في العالم للنفط، من المستبعد أن تدعم مزيدا من الخفض في إنتاج النفط حين تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يومي الخامس والسادس من كانون الأول/ ديسمبر في فيينا.

واتفقت روسيا ومنتجون آخرون للنفط مع أوبك على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار لتعزيز الأسعار، في تحالف للمنتجين معروف باسم أوبك+.

ومن المقرر أن تصدر البيانات الرسمية لمخزونات الحكومة الأميركية من إدارة معلومات الطاقة في الساعة 17:30 اليوم الأربعاء.

وتباطأ الطلب الأمريكي على الخام خلال حرب تجارية ممتدة مع الصين. وانحسرت الآمال بإنهاء النزاع عبر توقيع ما يسمى باتفاق المرحلة واحد بين الجانبين في ظل خلاقات بشأن إلغاء رسوم جمركية.