الدولار يرتفع متأثرا ببيانات تظهر قوة الاقتصاد الأميركي

الدولار يرتفع متأثرا ببيانات تظهر قوة الاقتصاد الأميركي
(Pixabay)

سجل الدولار في معاملات صباح اليوم الإثنين، ارتفاعا، متأثرا بالتفاؤل من الاتفاق التجاري للمرحلة واحد، بين الصين والولايات المتحدة وصدور بيانات اقتصادية تشير إلى قوة الاقتصاد الأميركي.

واستقرت العملة الأميركية قرب أعلى مستوى في أسبوع مقابل اليورو عند 1.1095 دولار، وبلغت ما يقل قليلا فحسب عن ذروة ثمانية أشهر مقابل العملة اليابانية عند 110.17 ين للدولار. ومقابل سلة من العملات، استقر الدولار.

وارتفع اليوان الصيني 0.2 في المئة لأعلى مستوى في ستة أشهر، بينما صعد أيضا الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي.

وكانت التحركات طفيفة وأحجام التداول هزيلة مع اقتراب العام الصيني الجديد وإغلاق الأسواق الأمريكية يوم الاثنين.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة ارتفاع معدلات بناء المنازل الأميركية لأعلى مستوى في 13 عاما في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بينما زادت مبيعات التجزئة أيضا وانتعش مقياس للنشاط الصناعي ليبلغ أعلى مستوياته في ثمانية أشهر.

ويشير تسعير العقود الآجلة إلى أنه لا أحد يعتقد أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيخفض أسعار الفائدة حين يجتمع في نهاية الشهر.

وسجلت الصين يوم الجمعة أبطأ وتيرة نمو سنوي في نحو 30 عاما، على الرغم من أن بيانات كانون الأول/ ديسمبر أظهرت انتعاش ثقة الشركات وتسارع إنتاج المصانع.

وساعد ذلك اليوان على الارتفاع إلى أعلى مستوى في ستة أشهر عند 6.8457 للدولار بعد أن استقر سعر فائدة قياسي للإقراض يوم الإثنين مما أدى إلى مكاسب في أنحاء آسيا.

وزاد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي نحو 0.2 بالمئة، بينما ارتفعت أيضا عملات أسواق ناشئة.

وسجل الجنيه الاسترليني أدنى مستوى في أسبوع عند 1.3 دولار، مع قلق الأسواق من أن يخفض بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة بنهاية الشهر، على الأخص إذا تمخضت مسوح للأعمال هذا الأسبوع عن نتائج سلبية.