أسعار النفط تتكبد أكبر خسارة منذ 11 عاما

أسعار النفط تتكبد أكبر خسارة منذ 11 عاما
توضيحية (pixabay)

سجّلت أسعار النّفط أكبر خسارة يوميّة منذ أكثر من 11 عاما ليلة أمس، الجمعة، بعد فشل منظّمة "أوبك+" وروسيا في الوصول إلى اتّفاق حول خفض إنتاج النّفط بهدف تحقيق استقرار في الأسعار المتضررة بفعل التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

ورفضت روسيا اقتراح أوبك بتنفيذ تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط، فردت أوبك بإلغاء القيود على إنتاجها.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر كانون الأول 2008، لتنخفض 4.72 دولار أو 9.4 بالمئة وتبلغ عند التسوية 45.27 دولار للبرميل. وهذا أدنى مستوى إغلاق لبرنت منذ حزيران/ يونيو 2017.

وجرى تداول ما يزيد عن مليون عقد للخام الأميركي خلال الجلسة، في الوقت الذي تحول فيه اتفاق استمر لثلاث سنوات بين أوبك وروسيا إلى اختلاف.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4.62 دولار أو 10.1 بالمئة إلى 41.28 دولار للبرميل وهو أقل مستوى إغلاق منذ أغسطس آب 2016 وأكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وجرى تداول ما يزيد عن 4.58 مليون عقد للخام الأمريكي لشهر أقرب استحقاق هذا الأسبوع، وهو أكثر الأسابيع كثافة لحجم تداولات ذلك العقد على الإطلاق. وانخفض برنت وغرب تكساس ما يزيد عن 30 في المئة منذ بداية العام الجاري.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم مئة ألف مع وصول التفشي إلى المزيد من الدول وتصاعد حدة الأضرار الاقتصادية. وبدأت أحياء الأعمال تخلو وتراجعت أسواق الأسهم.

وأحيا الشقاق بين أوبك وروسيا المخاوف من شبح انهيار أسعار النفط في 2014، حين تنافست السعودية وروسيا على الحصص السوقية مع منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة التي لم يسبق لها مطلقا المشاركة في اتفاقات الحد من الإنتاج. وكانت أوبك تحث على خفض إضافي 1.5 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2020.

وقال وزراء أوبك إن من المتوقع أن يساهم المنتجون المستقلون بواقع 500 ألف برميل يوميا من إجمالي الخفض الإضافي. وكان الاتفاق الجديد سيعني أن تخفيضات إنتاج أوبك ستبلغ إجمالا 3.6 مليون برميل يوميا أو ما يُعادل نحو 3.6 بالمئة من الإمدادات العالمية.

وقال محللون لدى "إيه. بي. إن أمرو" في تقرير إنّه "اعتبارا من (أول نيسان/ أبريل) مسموح لجميع منتجي النفط الإنتاج بقدر ما يرغبون". وخفض البنك الهولندي توقعاته لسعر خام برنت لعام 2020 بنسبة 15.5 في المئة إلى 49 دولارا للبرميل من توقع سابق عند 58 دولارا.

لكن البنك أشار إلى أن أمين عام أوبك، محمد باركيندو ألمح إلى أنه ستكون هناك المزيد من الاجتماعات غير الرسمية بشأن التخفيضات المقترحة في الأسابيع المقبلة.