السعودية: اعتقال الأمراء يتسبب بتراجع بـ6.5% بالبورصة

السعودية: اعتقال الأمراء يتسبب بتراجع بـ6.5% بالبورصة
(أ ب)

سجّلت البورصة السعودية انخفاضا اليوم الأحد، متأثرة باعتقال السلطات للأميرين محمد بن نايف، وأحمد بن عبد العزيز، وسط أنباء تشير إلى أن هناك اعتقالات إضافية وأنها جميعها حصلت بزعم التخطيط لمحاولة انقلاب مزعومة، على ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، وابنه ولي العهد محمد بن سلمان.

وتراجعت البورصة السعودية في بداية تعاملات اليوم، بأكثر من 6.5%، إلى 5 نقطة، بصدارة مؤشرات التأمين والبنوك والغذاء، التي هبطت بأكثر من 8% لكل منها.

والجمعة، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إن السلطات السعودية اعتقلت الأميرين أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك، ومحمد بن نايف ولي العهد السابق، وفتشت منزليهما، واعتقلت أيضا شقيق الأخير نواف بن نايف.

ولأول مرة منذ طرح أسهمها في البورصة وبدء التداول، تراجع سهم شركة أرامكو السعودية اليوم دون سعر الطرح البالغ 32 ريالا، إلى 31.7 ريالا.

كان السهم بدأ التداول في البورصة السعودية بتاريخ 13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بسعر 32 ريالا قبل أن يغلق تعاملات اليوم الأول صاعدا 10% إلى 35.2 ريالا.

واحتجزت السلطات السعودية، العشرات من الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال، في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.