المتسوقون السعوديون يتهافتون لشراء الذهب قبل مضاعفة الضرائب

 المتسوقون السعوديون يتهافتون لشراء الذهب قبل مضاعفة الضرائب
من السعودية (أ ب)

تسابق المتسوقون السعوديون إلى شراء سلع باهظة الثمن مثل الذهب والأجهزة الإلكترونية والإلكترونيات، أمس الثلاثاء، قبل إعلان الحكومة عن زيادة الضرائب على السلع الأساسية بثلاث مرات، اليوم الأربعاء.

وضاعفت الحكومة ثلاث مرات ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات الأساسية من 5٪ إلى 15٪، ابتداءً من اليوم الأربعاء. يأتي ذلك وسط توقعات الآن بانكماش الاقتصاد السعودي بنسبة 6.8٪ هذا العام، وفقًا لأحدث التوقعات التي وضعها صندوق النقد الدولي.

للتغلب على زيادة الضرائب، ملأ السعوديون مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت وبعض توكيلات بيع السيارات في الأيام الأخيرة حيث فتحت المتاجر مرة أخرى بعد أسابيع من عمليات الإغلاق والقيود بسبب الفيروس.

وخففت المملكة القيود المفروضة على الصالات الرياضية والمطاعم والشركات والتجمعات في الأسابيع الماضية، رغم استمرار ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الفيروس.

وأعلنت المملكة، أمس الثلاثاء أن 50 شخصا توفوا بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليصل الإجمالي إلى 1649 حالة وفاة من بين أكثر من 190 ألف حالة مؤكدة حتى الآن.

ومع ذلك، انخفض إنفاق المستهلكين في أيار/ مايو وسط تخفيف جزئي للقيود بنسبة 16٪ تقريبًا مقارنة بالعام السابق، وفقًا لشركة "جدوى للاستثمار"، وتقلص الاقتصاد السعودي بنسبة 1٪ في الربع الأول من عام 2020.

كما جرد الفيروس المملكة هذا العام من مليارات الدولارات من عائدات الحج التي تجتذب عادة 2.5 مليون شخص.

وقالت السلطات السعودية إن الحج، الذي يبدأ في نهاية تموز / يوليو من هذا العام، سيكون "محدودًا جدًا" ويمكن أن يشمل نحو 1000 حاج من بين المقيمين الحاليين في المملكة بسبب مخاوف من انتشار الفيروس وسط الحشود الضخم.