بورصة العرب: الخليجيّة تحصد المكاسب والمصريّة تواصل خسارتها

بورصة العرب: الخليجيّة تحصد المكاسب والمصريّة تواصل خسارتها
(أرشيفية أ. ف. ب.)

قادت بورصة دبي المكاسب بين أسواق الخليج اليوم، الخميس، إذ شهدت أسهم الشركات العقارية موجة ارتفاع فيما واصلت البورصة المصرية تكبد الخسائر للجلسة الخامسة على التوالي.

وصعد المؤشر السعودي الرئيسي 0.4 بالمئة، فيما ارتفع سهم مصرف الراجحي 2.3 بالمئة بينما صعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.5 بالمئة.

ويوم الأربعاء، قالت هيئة السوق المالية السعودية إنها ستسمح للأجانب بالاستثمار المباشر في أدوات الدين، في خطوة جديدة صوب فتح سوق المملكة للمستثمرين من الخارج.

وارتفع مؤشر دبي الرئيسي 3.1 بالمئة بدعم من صعود سهم بنك دبي الإسلامي 3.1 بالمئة وزيادة سهم إعمار العقارية 2.8 بالمئة.

وتسعى دبي لجذب متقاعدين أجانب أثرياء إذ يعاني اقتصاد الإمارة، وهي مركز للتجارة والسياحة في الشرق الأوسط، تحت وطأة جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط وهو ما دفع الكثير من المغتربين للرحيل.

وقد يعزز القانون الجديد سوق العقارات في دبي التي تعاني من تخمة المعروض منذ أعوام.

وفي أبوظبي، صعد المؤشر 0.1 بالمئة بدعم من صعود سهم أكبر بنوك البلاد بنك أبوظبي الأول 0.4 بالمئة.

وصعد مؤشر سوق الأسهم القطرية 0.3 بالمئة مدفوعا بمكسب 0.6 بالمئة لسهم مصرف قطر الإسلامي.

وخارج الخليج، خسر المؤشر المصري الرئيسي 0.3 بالمئة. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي 0.6 بالمئة، بينما تراجع سهم المصرية للاتصالات 2.9 بالمئة.

وأظهر مسح اليوم، الخميس، تسارع وتيرة انكماش القطاع الخاص غير النفطي بمصر في آب/ أغسطس بعد أن تباطأت في تموز/ يوليو، في مؤشر على أن مصر لم تعد إلى المسار الطبيعي بعد تباطؤ استمر لأشهر بفعل جائحة فيروس كورونا.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية اليوم، الخميس:

السُّعُودية: صعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 8045 نقطة.

أبوظبي: أضاف المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4552 نقطة.

دبي: ارتفع المؤشر واحدا بالمئة ليسجل 2283 نقطة.

قطر: ربح المؤشر 0.3 بالمئة ليسجل 9836 نقطة.

مصر: تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 11181 نقطة.

البحرين: ارتفع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 1410 نقاط.

سلطنة عمان: هبط المؤشر 0.6 بالمئة مسجلا 3746 نقطة.

الكويت: انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 5865 نقطة.