توقعات بانكماش الاقتصاد الفرنسي في الأشهر الأخيرة من العام

توقعات بانكماش الاقتصاد الفرنسي في الأشهر الأخيرة من العام
وزيرو الاقتصاد والدخلية والصحة الفرنسيون (أ. ب.)

حذّر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير اليوم، الجمعة، من احتمال انكماش اقتصاد بلاده مجددا في الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الحالي جرّاء قرارات حظر التجوّل واسعة النطاق التي فرضتها الحكومة لاحتواء موجة كوفيد-19 الثانية.

وقال لومير لإذاعة "أوروب1" "نواجه خطر معدل نمو سلبي في الفصل الرابع" من العام. وأضاف "لكن بالطريقة نفسها، يمكنني القول إن الاقتصاد الفرنسي سيشهد انتعاشا قويا في 2021" وسيعود النمو إلى المستويات التي كان عليها سنة 2019 في العام 2022.

وقال إن عودة الانكماش التي تأتي بعدما دفعت تدابير الإغلاق واسعة النطاق التي فرضت بداية الوباء بكبرى الاقتصادات إلى ركود غير مسبوق، "ليس أمرا مفاجئا". وأوضح أن خطر النمو السلبي بحلول نهاية العام كان ضمن توقعات الحكومة بتقلّص إجمالي الناتج الداخلي في العام 2020 بأكمله.

وقال "كنا ندرك بأن الوباء قد يتفشى مجددا لأن ثمة الكثير من الضبابية على الصعيد الدولي".

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، الخميس، توسيع رقعة حظر التجوّل الذي كان مقررا في البداية في تسع مدن كبرى بينها باريس، ليشمل 54 منطقة في أنحاء البلاد، ما يؤثر على 46 مليون شخص بالمجمل. في الوقت ذاته، أعلن رئيس الوزراء زيادة حزم دعم الاقتصاد.