هجمات إسرائيلية على مواقع للنظام في سورية

هجمات إسرائيلية على مواقع للنظام في سورية
من قصف إسرائيلي سابق في سورية (أ ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف مواقع تابعة لقوات النظام السوري جنوبي سورية، مساء الإثنين، بزعم الرد على محاولة لزرع عبوة ناسفة قرب المناطق الحدودية في الجولان السوري المحتل، الليلة الماضية.

وأعلنت كالة الأنباء السورية الرسمية ("سانا")، أن "الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري تتصدى لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي الغربي". وأشارت تقارير إلى سماع دوي انفجارات في سماء الجولان السوري المحتل.

ووردت أنباء عن قصف إسرائيلي لموقعي تل أحمر وتل الشعار العسكري في القنيطرة، جنوبي سورية، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية فوق القنيطرة والجولان.

وذكرت وسائل إعلان مقربة من النظام في سورية أن مروحية إسرائيلية استهدفت بلدة القحطانية في ريف القنيطرة.

وفي بيان رسمي، أعلن الجيش الإسرائيلي أن "طائرات ومروحيات حربية شنت غارات على أهداف تابعة للجيش السوري في جنوب سورية وذلك ردًا على عملية زرع العبوات الناسفة التي تم إحباطها يوم أمس في جنوب هضبة الجولان".

وأضاف "شملت الأهداف المستهدفة مواقع استطلاع ووسائل جمع المعلومات بالإضافة إلى مدافع مضادة للطائرات ووسائل قيادة وسيطرة في قواعد تابعة للجيش السوري".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه "يعتبر النظام السوري مسؤولًا عن أي عملية تنطلق من أراضيه وسيواصل العمل بتصميم ضد أي عمل يمس بسيادة دولة إسرائيل".

في المقابل، نقلت "سانا" عن مصدر في جيش النظام، قوله إنه "في تمام الساعة 10:40 من مساء اليوم (الإثنين) قامت حوامات العدو الإسرائيلي بإطلاق رشقات من الصواريخ على بعض نقاطنا على الحد الأمامي باتجاه القنيطرة، واقتصرت الخسائر على الماديات".

يأتي الهجمات العدوانية في سورية، عقب التقارير الإسرائيلية التي ذكرت أن تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تشير إلى أن الخلية التي أعلن الجيش الإسرائيلي عن استهدافها الليلة الماضية، تتبع لميليشيات موالية لإيران تنشط في سورية.

وبالتزامن، استهدفت طائرة حربية مجهولة، موقعا للميليشيات الموالية لإيران في ريف البوكمال شرقي سورية، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الإثنين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد زعم إحباط محاولة زرع عبوات ناسفة على المناطق الحدودي في الجولان السوري المحتل. وقال الجيش الإسرائيلي إنه أصاب 4 أشخاص ممن حاولوا زرع العبوات الناسفة، فيما نفى وقوع إصابات في صفوف قواته. وحمل الجيش في البيان النظام السوري المسؤولية عن "محاولة زرع العبوات الناسفة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ