وقفة احتجاجية بالمستشفى الفرنسي في الناصرة

وقفة احتجاجية بالمستشفى الفرنسي في الناصرة
من الوقفة الاحتجاجية بالمستشفى الفرنسي، اليوم

نظمت لجنة الموظفين في المستشفى الفرنسي بمدينة الناصرة وقفة احتجاجية ضد ما وصفته بتجاهل المطالب والحقوق، صباح اليوم الأربعاء.

وادعت اللجنة أن إدارة المستشفى رفضت إجراء مفاوضات معها لتوقيع اتفاقية جماعية بعد أن انضمت لنقابة العمال (هستدروت لئوميت).

وأعلنت لجنة الموظفين في المستشفى الفرنسي المنتسبة لنقابة العمال (هستدروت لئوميت) عن نزاع عمل منذ نحو ثلاثة أسابيع، وباشر الموظفون بالاحتجاجات، صباح اليوم.

وقالت النقابة إن "إدارة المستشفى ترفض التفاوض مع الموظفين وتعارض الإدارة أي اقتراح منذ حوالي عام وتتجاهل حقوقهم".

وأضافت أنه "كجزء من الاحتجاجات، لن تجرى عمليات جراحية وعلاجات غير ضرورية. لن تعمل خدمات التنظيف، وجرى تعطيل خدمات غسيل الملابس، وتم تجميد نظام تقديم الغداء بشكل جزئي أيضا".

وختمت النقابة بالقول إنه "طالما استمرت الإدارة برفض التحدث إلى الهستدروت وممثلي الموظفين، تنوي اللجنة والهستدروت مواصلة الاحتجاجات وتصعيد النضال من أجل منح العمال الحقوق التي يستحقونها".

واكتفى أحد الموظفين الذين يقودون نزاع العمل في المستشفى الفرنسي، عبودي بنا، بالقول لـ"عرب 48" إن "ما ينقصنا هو الاحترام والكرامة والتقدير والمساواة مع بقية طواقم العمل في المستشفيات الأخرى"، دون أن يدخل في تفاصيل الإضراب والخطوات الاحتجاجية.

وقال الناطق بلسان المستشفى الفرنسي، أوفير شبيغل، لـ"عرب 48" إنه "من المؤسف جدا أن يعلن الموظفون الإضراب والخطوات الاحتجاجية في هذا الوقت بالذات التي تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية وصحية تركت مليون عامل بلا عمل". ووصف هذه الخطوة بأنها "غير مسؤولة من قبل الهستدروت، وتضر بالمرضى ومتلقي الخدمات الصحية في المستشفى".

وأضاف أن "إدارة المستشفى لم توقف المفاوضات مع الموظفين، وهي على استعداد للجلوس حول طاولة المفاوضات لبحث مطالب الموظفين".

وأكد شبيغل أن "المستشفى ورغم الأزمة الصحية والظروف الاقتصادية العصيبة لا تزال تدفع الأجور في الوقت المحدد مع الإضافات التي ينص عليها القانون، وأنها أخرجت أقل عدد ممكن من الموظفين لإجازة غير مدفوعة الأجر في بداية الأزمة ثم أعادتهم للعمل في أسرع وقت، لأن في المستشفى توجد إدارة تقلق وتهتم بمصلحة الموظفين".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


وقفة احتجاجية بالمستشفى الفرنسي في الناصرة

وقفة احتجاجية بالمستشفى الفرنسي في الناصرة