كورونا في القدس المحتلّة: وفاة جديدة و178 إصابة بالفيروس

كورونا في القدس المحتلّة: وفاة جديدة و178 إصابة بالفيروس
توضيحية (أ ب أ)

أعلن عضو وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر قبيل انتصاف ليل الجمعة، عن وفاة وإصابة 178مقدسيًا، بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، في اليوم الأخير.

وأوضح الجبريني، أنه "تم تسجيل حالة الوفاة في جبل المكبر وبذلك يرتفع عدد حالات الوفاة إلى 18 (في القدس المحتلة)".

وذكر الجبريني أن مُجمل الإصابات "الحالية النشطة، وصل إلى 1870"، كما أشار إلى تسجيل 106 حالات شفاء.

وأوضح الجبريني، الخميس أن "نصف مرضى كورونا في مدينة القدس هم (...) عرب"، مُشيرا إلى أن "إصاباتهم بالفيروس جاءت نتيجة المخالطات العديدة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك".

وذكر الجبريني في البيان، أن "حي الطور بالقدس يُعتبر أكثر أحياء مدينة القدس تضررا بالفيروس".

وقال الجبريني إن هناك "حالات جمهرة عديدة أمام المؤسسات وفي المحلات التجارية ودور العبادة ومناسبات الأفراح (في القدس المحتلة)، دون مراعاة للقواعد الصحية الخاصة بالتباعد وارتداء الكمامات".

وأوضح أن "وضع مدينة القدس يتطلب صحوة والتزاما من قبل المواطنين قبل حلول فصلَي الخريف والشتاء".

وطالب الجبريني، المقدسيين، "بضرورة إجراء الفحوصات، لا سيما بعد افتتاح محطات جديدة للفحص في بعض أحياء مدينة القدس ومنها محطة حي رأس العامود، التي شهدت 65 فحصا في صندوق مرضى واحد"، كما طالب "بضرورة الالتزام بتوصيات وزارة الصحة من حيث التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، ومواظبة التعقيم ،وخاصة لدى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ويشمل ذلك عدم المصافحة وعدم التقبيل، وعدم المشاركة في أي نشاطات بحيز ضيق ومغلق".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ