دير أبو مشعل: 3 إصابات برصاص حيّ أطلقه جنود الاحتلال

دير أبو مشعل: 3 إصابات برصاص حيّ أطلقه جنود الاحتلال
توضيحية من الأرشيف

أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي، بعد انتصاف ليل الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، فيما لم يُعرف حتى إعداد هذا الخبر إذا ما كان أحد الشبان قد استشهد أم لا.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر بأن طواقمها تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في دير أبو مشعل، إحداها نقلت إلى المستشفى الاستشاري بمحافظة رام الله والبيرة ووصفت حالتها بالمستقرة، والثانية نقلت إلى مجمع فلسطين الطبي ووصفت حالتها بالطفيفة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال المصاب الثالث، دون أن يتسنى معرفة وضعه الصحي.

وفي وقت لاحق، ذكرت جمعية الهلال الأحمر، في بيان مقتضب نشرته عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعيّ "فيسبوك": "قوات الاحتلال أبلغت طواقمنا بالميدان بإلغاء تسليمها المصاب الذي كانت قد اعتقلته خلال المواجهات في دير أبو مشعل".

من جانبه، زعم الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، أن أحد الشبان الثلاثة، قد استشهد بنيران عناصر جيش الاحتلال، مدعيًا أن ثلاثة شبان "قاموا بوضع إطارات، وزجاجات حارقة وأسطوانة غاز على طريق قريبة من قرية دير أبو مشعل بالقرب من ’أريئيل’".

وادّعى الموقع أن عناصر من جيش الاحتلال أقرّوا استشهاد الشاب، زاعما أن الشابين الآخرين قد لاذا بالفرار.

وقال الموقع إن أحدا من جنود الاحتلال، لم يُصب.