كورونا: حظر للتجول في غزة و3 وفيّات في الضفة و120 إصابة في القدس

كورونا: حظر للتجول في غزة و3 وفيّات في الضفة و120 إصابة في القدس
توضيحية من الأرشيف

أعلنت السلطات في غزة، عن حظر للتجول لمدة 48 ساعة في جميع أنحاء القطاع المحاصر، بدء من هذه الليلة، إثر تسجيل 4 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد من غير المحجورين، في مخيم المغازي وسط القطاع.

وأوضح رئيس مركز الإعلام والمعلومات الحكومي، سلامة معروف، أن "إجراءات حظر التجول تشمل تعليق الدوام في مقرات العمل الرسمية والخاصة والمؤسسات التعليمية وإغلاق المساجد والأسواق وصالات الأفراح والنوادي ومنع التجمعات".

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الداخلية بقطاع غزة، إياد البُزُم، إن "كافة الأجهزة المختصة بوزارة الداخلية والأجهزة الحكومية تتابع تنفيذ حظر التجول اعتبارًا من الساعة ولمدة 48 ساعة؛ من أجل تقصي دائرة المخالطة للإصابات".

وتابع معروف، في مؤتمر صحافي، عقده في مدينة غزة "نُهيب بالمواطنين، عدم مغادرة منازلهم طوال الفترة المذكورة (48 ساعة)، ولحين صدور توجيهات جديدة بالخصوص، حفاظاً على صحتهم وسلامة المجتمع".

وأكد رئيس مركز الإعلام والمعلومات الحكومي أنه "يجري الآن تحديد مصدر العدوى وكشف خارطة المخالطين للتعامل معها"، وذكر أن "هذه الفترة ستكون لعمليات حصر الوباء وتحديد أماكن الإصابة المحتملة والتعامل مع الحالات المخالطة".

وأوضح معروف أن الحالات المسجلة، هي الأولى من غير "المحجورين في مراكز الحجر الصحي، وهي لأربعة أفراد من عائلة واحدة في مخيم المغازي، بالمحافظة الوسطى". ولم تقدّم حكومة غزة، تفسيرا لكيفية إصابة الفلسطينيين الأربعة.

هذا وسجّلت محافظتي الخليل ونابلس في الضفة الغربية المحتلة، مساء الإثنين، 3 وفيّات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، فيما سجّلت القدس المحتلة 120 إصابة بالفيروس.

وذكرت الوزارة في بيانها، أن أعمار المتوفين هي "72، 83، 83 عاما"، موضحة أنهم من بلدتي دورا ويطا في محافظة الخليل، فيما سجّلت محافظة نابلس الوفاة الثالثة.

وقالت الوزارة "إن حصيلة الوفيات جراء الفيروس في فلسطين (وصلت) إلى 150".

من جانبه، أعلن عضو وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر مساء الإثنين، عن إصابة 120مقدسيًا، بالفيروس، في اليوم الأخير.

وأوضح الجبريني أن "حالات الشفاء شهدت ارتفاعا ملحوظا بلغ 167 حالة الأمر الذي ساهم بانخفاض عدد الحالات النشطة إلى 1960 حالة".

وذكر الجبريني أن "وضع مدينة القدس يتطلب صحوة والتزاما من قبل المواطنين قبل حلول فصلَي الخريف والشتاء".

وطالب الجبريني، المقدسيين، "بضرورة إجراء الفحوصات، لا سيما بعد افتتاح محطات جديدة للفحص في بعض أحياء مدينة القدس ومنها محطة حي رأس العامود، التي شهدت 65 فحصا في صندوق مرضى واحد"، كما طالب "بضرورة الالتزام بتوصيات وزارة الصحة من حيث التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، ومواظبة التعقيم ،وخاصة لدى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ويشمل ذلك عدم المصافحة وعدم التقبيل، وعدم المشاركة في أي نشاطات بحيز ضيق ومغلق".

وكانت وزيرة الصحة مي الكيلة أعلنت ظهر اليوم، تسجيل 553 إصابة جديدة بالفيروس، و132 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة، موضحة أن نسبة التعافي بلغت 63.4%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 36%، وحالات الوفاة 0.6% من مجمل الإصابات المسجلة في فلسطين.

ولفتت الوزيرة الكيلة إلى وجود 28 مريضا في غرف العناية المكثفة، بينهم 5 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص