الناشطة السعودية لجين الهذلول تُضرب عن الطعام

الناشطة السعودية لجين الهذلول تُضرب عن الطعام
الناشطة السعودية المعتقلة، لجين الهذلول،

شرعت الناشطة السعودية المعتقلة، لجين الهذلول، في إضراب عن الطعام بأحد سجون البلاد، وفق ما أعلنت أسرتها، الإثنين.

وعبر حسابها بـ"تويتر"، قالت لينا شقيقة لجين الهذلول، إن والديها زارا أختها في السجن، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وكشفت أن "لجين كانت في يومها السادس من الإضراب عن الطعام احتجاجا على منعها من الاتصال الهاتفي بأسرتها".

وقالت إن صحتها "تتدهور" خلال إضرابها عن الطعام، دون تفاصيل أكثر.

ومطلع حزيران/ يونيو، طالب حساب معتقلي الرأي (تجمع حقوقي سعودي)، الرياض بالكشف الفوري عن وضع لجين الهذلول، المحتجزة منذ أكثر من عامين بسجون المملكة.

وعبر "تويتر، قال التجمع المعارض آنذاك، إنه لم يسمح لها بالاتصال بأسرتها وتم منع الزيارات عنها منذ منتصف آذار/ مارس الماضي.

وفي 15 أيار/ مايو 2018، أوقفت السلطات السعودية عددًا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن لجين الهذلول، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني.

وعزت تقارير حقوقية آنذاك أسباب التوقيف إلى دفاعهن عن حقوق المرأة، في مقابل اتهامات رسمية لها بينها المساس بأمن البلاد.

وتواجه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان، غير أنها أكدت مرارا التزامها "تنفيذ القانون بشفافية".