الناصرة: البلدية تُعلن انتظام التعليم بالمدارس الجمعة واتحاد أولياء الأمور يعلّقه

الناصرة: البلدية تُعلن انتظام التعليم بالمدارس الجمعة واتحاد أولياء الأمور يعلّقه
اجتماع سابق للبلدية (أرشيفية - عرب 48)

أعلنت بلديّة الناصرة، في بيان أصدرته في وقت متأخر من مساء الخميس، انتظام الدراسة في "جميع مدارس" المدينة يوم الجمعة، فيما أعلن اتحاد لجان أولياء أمور الطلاب في المدينة، عن تعليق الدوام بمدارس المدينة.

وقالت البلدية في بيانها: "يعلن رئيس بلدية الناصرة، السيد علي سلام عن انتظام الدراسة الجمعة في جميع المدارس في مدينة الناصرة، وعليه يتوجه للأهالي ولطلابنا الأعزاء بالتوجه للمدارس كالمعتاد".

وذكرت البلدية: "أن الاتحاد المحلي للجان أولياء أمور الطلاب في الناصرة أصدر بيانا مفاده تعليق التعليم في مدارس المدينة غدا، وهنا وجب التنويه أن الاتحاد المحلي أنهى مهام عمله في شهر أيار المنصرم ".

واعتبرت البلدية أن اتحاد أولياء الأمور "غير مخول وغير مصرح له بأن يصدر تعليمات للأهل والطلاب في المدينة".
وأضافت: "وقد قامت دائرة التربية والتعليم بالتواصل مع الاتحاد القطري للجان الأولياء وأكد المسؤول بدوره أن الاتحاد المحلي قد انتهت فترة ولايته في شهر أيار المنصرم، لذا لا يحق للاتحاد المحلي إصدار بيان يخص الجهاز التعليمي".

وقالت إن إصدار بيان يخص الجهاز التعليمي من قِِبل اتحاد أولياء الأمور "ينافي القانون جملة وتفصلا، وعليه فإن القرار يخرج فقط من بلدية الناصرة حسب قرارات وزارية بالتعاون مع الاتحاد القطري القانوني".

بدوره، أعلن اتحاد لجان أولياء أمور الطلاب في المدينة، مساء الخميس، عن تعليق الدوام بمدارس المدينة بعد تصنيفها بلدة حمراء.

وقال اتحاد لجان أولياء الأمور، إنه يعلن "عن تعليق الدراسة بجميع مدارس الناصرة الحكومية والأهلية والثانوية، وذلك من منطلق المسؤولية والحرص على صحة طلابنا ابتداءً من يوم الجمعة".

وطالب الاتحاد "بتزويد الطلاب فورا بالحواسيب ومساعدتهم لكي تنجح عملية التعليم عن بعد".

من جانبها، أوضحت كتلة الجبهة في البلدية، في بيان، أنها تستهجن "استهتار رئيس البلدية بصحة سكان المدينة وننذر من مخاطر نواقص في الاحتياجات الضرورية للحماية من خطر كورونا".

وأضافت: "طالبت كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، رئيس البلدية وقسم المعارف فيها، بضمان كافة الاحتياجات الوقائية الضرورية في مدارس الناصرة، لضمان حماية أبنائنا، طلاب المدارس من خطر فيروس كورونا، من جهة، والتعامل بمنتهى الجدية مع المعطيات التي تشير إلى استفحال كورونا في الناصرة ودخولها إلى الدائرة الحمراء الخطرة، ما يشكل خطرا على صحة سكان المدينة".

وتابعت: "نود أن نشير هنا إلى أننا في جلسة المجلس البلدي الأخيرة تساءلنا حول مدى جهوزية المدارس قبل افتتاحها وإذا ما كانت مجهزة للتعليم في ظل كورونا. وكان الرد بأنها مجهزة بشكل كامل"، مضيفةً: "لكن خلال جولة اجراها أعضاء البلدية، بلال شهوان، وآمال شحادة وفراس حمدان على عدد من مدارس المدينة واستمعوا من المدراء وعدد من المعلمين حول وضعية المدارس وكيفية استعدادها في ظل استمرار فيروس كورونا، تبين أن المدارس لم تحصل على الاحتياطات الضرورية المفروضة على كافة المدارس في البلاد".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص