الصحة الإسرائيلية: وفيات كورونا ترتفع إلى 1012 و954 إصابة جديدة

الصحة الإسرائيلية: وفيات كورونا ترتفع إلى 1012 و954 إصابة جديدة
من سوق محانيه يهودا في القدس (أ ب)

توفي ثلاثة أشخاص متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 954 إصابة جديدة بالفيروس منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات التي أوردتها وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأحد.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن الإصابات النشطة ارتفعت إلى 26,683، بعد تعافي 102,462 (84 حالة تعافي منذ منتصف الليلة الماضية)، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 130,157.

وبيّنت المعطيات الرسمية معدلا مرتفعا للإصابة بكورونا، بلغ 9.6%، إذ يظهر فحص من بين كل أقل من 10 يتم إجراؤها للكشف عن الإصابة بكورونا، نتيجة موجبة.

وأوضحت المعطيات أن عدد الفحوصات التي أجريت منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 18:33 من مساء اليوم، بلغ 9,221؛ علما بأن يوم أمس، السبت، شهد تشخيص 1,523 إصابة، بعد إجراء 15,966 فحصا.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1,012 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي. ويستدل من المعطيات الرسمية الواردة، تسجيل 5 وفيات خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 439، فيما ارتفعت عدد الحالات التي تحتاج إلى تفس اصطناعي بواقع 5 حالات عن الحصيلة الرسمية الأخيرة، وبلغ 128 حالة.

ويرقد في المشافي 877 مريضًا بكورونا، بينهم 158 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 25,406 مصابا العلاج المنزلي أو في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وفقا لبيانات رسمية تأتي إسرائيل في المرتبة الخامسة بين دول العالم التي تسجل أعلى معدلات إصابة بالمقارنة مع عدد السكان خلال الأسبوعين الماضيين، متقدمة بذلك على دول مثل البرازيل والولايات المتحدة.

يأتي ذلك وسط حالة من الترقب لقرارات متوقعة حول فرض مزيد من التقييدات قد تصل إلى حد الإغلاق الكلي أو الجزئي في "المدن الحمراء" التي تشمل أكثر من 40 سلطة محلية 27 منها عربية.

ويعقد "كابينيت كورونا" جلسة في وقت لاحق مساء اليوم للمصادقة على القيود الجديدة، وسط ترجيحات بإرجاء خيار الإغلاق إلى عطلة رأس السنة العبري، في 18 أيلول/ سبتمبر؛ على أن تشمل القيود المتوقعة فرض إغلاق ليلي من الساعة السابعة مساء حتى الخامسة فجرا؛ وإغلاق جهاز التعليم في جميع البلدات المدرجة على لائحة المدن الحمراء

وأشارت التقارير إلى أن لائحة المدن الحمراء المعدلة التي سيطرحها غمزو لمصادقة كابينيت كورورنا، تشمل 40 سلطة محلية من بينها 24 عربية هي: أبو سنان؛ أم الفحم؛ بقعاثا؛ باقة الغربية؛ البعينة نجيدات؛ جولس؛ جلجولية؛ جت؛ دالية الكرمل؛ زيمر؛ الرينة؛ الطيبة؛ الطيرة؛ كسرى سميع؛ كفر قرع؛ كفر برا؛ كفر مندا؛ كفر قاسم؛ عين ماهل؛ اللقية؛ الناصرة؛ عسفيا؛ عرعرة؛ الفرديس؛ قلنسوة؛ شفاعمرو؛ يافة الناصرة.

ودعا وزير الطاقة، يوفال شطاينيتس، في وقت سابق، اليوم، إلى فرض إغلاق واسع. وقال في لقاء مع الإذاعة العامة الإسرائيلية "مع ثلاثة آلاف حالة يوميا لا توجد مدن (خضراء)، الفيروس ينتقل من مدينة إلى أخرى".

ورأى شطاينيتس أنه "لا خيار سوى إغلاق كل شي، من الأفضل إغلاق البلاد بأكملها لأسبوعين لتصيح دولة ‘خضراء‘ بدلا من البقاء في المنطقة ‘الحمراء‘ لشهور".

في المقابل، تدفع الكتل الحريدية نحو فرض إغلاق شامل في جميع أنحاء البلاد بالتزامن مع رأس السنة العبري، في 18 أيلول/ سبتمبر، وترفض فرض الإغلاق على "المدن الحمراء الساطعة" التي تشمل بلدات ذات غالبية حريدية.