إغلاق مدرسة في تل السبع وحضانة في شفاعمرو إثر اكتشاف إصابات بكورونا

إغلاق مدرسة في تل السبع وحضانة في شفاعمرو إثر اكتشاف إصابات بكورونا
مدرسة السلام في تل السبع ("عرب 48")

قرر المجلس المحلي في بلدة تل السبع في النقب، إغلاق مدرسة السلام، في أقاب تشخيص إصابة أحد أعضاء الهيئة التدريسية بفيروس كورونا المستجد، وفق ما جاء في بيان صدر عن المجلس المحلي مساء اليوم، الأحد.

هذا وقررت بلدية شفاعمرو إغلاق روضة السنافر في حي مرشان في المدينة، وإدخال الطلاب والمربيات إلى حجر صحي، في أعقاب تشخيص إصابة أحد طلاب الروضة بكورونا، حسبما أعلنت البلدية في بيان رسمي.

وفي تصريحات لمراسل "عرب 48"، أوضح رئيس مجلس تل السبع المحلي، عمر أبو رقيق، أن المجلس بدأ "بتنظيم الفحوصات في الأيام القريبة"، للتأكد من عدم تسجيل إصابات جديدة في صفوف الطاقم أو الطلاب.

وطالب "الأهالي الالتزام بإجراءات السلامة"، وقال إن "التحدي كبير. نعول على وعي أهل بلدتنا، سوف ننظم عملية التعليم عن بعد لطلاب مدرسة السلام بالتعاون مع الأهالي، وسنحرص على عدم خسارتهم أي مواد تعليمية".

وكان المجلس المحلي قد أعلن في بيان صدر عن "إغلاق مدرسة السلام فورًا"، وذلك "بعد اكتشاف حالة كورونا في مدرسة السلام ودخول بعض الطلاب والطاقم إلى الحجر الصحي". وأشار إلى أنه من بين المحجرين ثلاث مدرسات ومجموعة من الطلاب.

وفي شفاعمرو، جاء في بيان صدر عن البلدية وجمعية "ولدي" أنه "تم شخيص إصابة أحد الطلاب في روضة السنافر الواقعة في حي مرشان"، وتابع البيان أنه "تقرر إدخال طلاب وطاقم العاملين بالروضة للحجر الصحي، وإجراء الفحوصات للتأكد من سلامة الجميع".

وأوضح البيان أن " نتيجة فحص الطالب (المصاب) ظهرت اليوم، الأحد الساعة الثانية عشر ظهرا"، وأشار إلى أنه "تواجد في الروضة يومي الثلاثاء والأربعاء".

وناشدت البلدية "كافة الأهالي الأخذ بإجراءات الوقاية والسلامة وتحمل المسؤولية والالتزام بالحجر الصحي"، وشددت على ضرورة التزام "كل شخص قام بإجراء الفحص بالعزل في بمنزله حتى ظهور نتائج الفحص".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص