اللجنة القطرية للصحة: الارتفاع في أعداد المصابين بكورونا مخيف

اللجنة القطرية للصحة: الارتفاع في أعداد المصابين بكورونا مخيف
المدرسة الثانوية الشاملة على اسم عفو فاعور (فيسبوك)

أكدت اللجنة القطرية للصحة في المجتمع العربي اليوم، الثلاثاء، أن الارتفاعات في أعداد الإصابات بفيروس كورونا مخيفة، وأن نسبة الإصابات الجديدة من البلدات العربية تعادل تقريبا ضعف نسبة عدد السكان في البلاد.

صورة وضع مرضى كورونا في مستشفيات الناصرة

ووفقا لوزارة الصحة فإن صورة وضع مرضى كورونا في مستشفيات الناصرة كما يلي: في مستشفى الناصرة (الإنجليزي) 9 أشخاص يمكثون في قسم كورونا، 7 بحالة خطيرة و1 تحت التنفس الاصطناعي، و1 بحالة متوسطة، و1 بحالة بسيطة. وأجريت 204 فحوص كورونا في الـ24 ساعة الأخيرة، 38 منها إيجابية.

أما في مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي): 13 شخصًا يمكثون في قسم كورونا بحالة بسيطة، وتم إجراء 20 فحصًا في الـ24 ساعة الأخيرة، 6 منها إيجابية.

إصابة طالبة من ثانوية شعب بفيروس كورونا

وأُعلن في قرية شعب عن إصابة طالبة بفيروس كورونا في المدرسة الثانوية الشاملة على اسم عفو فاعور.

وصرح مدير المدرسة، المربي عدنان فاعور، أنه "بعد أن تم تبليغنا رسميا أن هناك طالبة من صف الثاني عشر ب مصابة بفيروس كورونا، قمنا على الفور بإجراء الاتصالات اللازمة مع وزارة الصحة، وزارة المعارف، المجلس المحلي ولجنة أولياء أمور الطلاب، وقد قمنا ببحث آليات العمل والخطوات التي يجب أن نحذوها في مثل هذه الحالات".

وأكد أنه "بناءً على توصيات وزارة الصحة ومسؤول الأمن والأمان القطري، وبعد أن قمنا باستجواب الطالبة حول الأشخاص الذين كانت باتصال معهم منذ يوم 1 أيلول/ سبتمبر الجاري تقرر أنه على جميع طلاب صف الثاني عشر ب التوجه لإجراء فحص كورونا بأسرع وقت ممكن، وان يلتزموا الحجر الصحي لمدة 14 يوما (حتى لو أظهرت الفحوص نتائج سلبية). وعلى طلاب الصفين، الثاني عشر د والثاني عشر هـ الدخول للحجر الصحي لمدة 14 يوما فورا. أما بالنسبة لبقية الطلاب في المدرسة أي طبقة الصفوف العاشرة والحادية عشرة بالإضافة لصف الثاني عشر ج فإن عملية التعلم تستمر كالمعتاد، وعلى جميع الطلاب المذكورين آنفا الحضور للمدرسة بشكل اعتيادي".

وشدد مدير المدرسة بأنه "في حالة وجود عوارض مرضية مثل ارتفاع درجات الحرارة أو السعال وغيرها يجب على الأهل منع أبنائهم من الحضور للمدرسة. ثم أن تدريس طلاب صفوف الثواني عشر يكون عن بعد باستثناء صف الثاني عشر ج".

وختم المربي فاعور بالقول إنه "على أولياء أمور الطلاب تقع مسؤولية فحص درجة حرارة أبنائهم يوميا، وحثهم على وضع الكِمامة وعدم إزالتها إطلاقا خلال الدوام المدرسي".