الطيبة: إصابة بين المتوسطة والخطيرة إثر انفجار عبوة ناسفة 

الطيبة: إصابة بين المتوسطة والخطيرة إثر انفجار عبوة ناسفة 
من المكان الذي أصيب فيه الشاب

أُصيب شاب في الثلاثينات من عمره، بجروح بين المتوسطة والخطيرة، جراء تعرضه لانفجار عبوة ناسفة، في الحارة القديمة في مدينة الطيبة، قبيل انتصاف ليل الإثنين.

وبحسب المعلومات الأولية لدى مراسل "عرب 48" في الطيبة، ضياء حاج يحيى، فقد أصابت العبوة الشاب في حي "حوش السرب" في الحارة القديمة في المدينة، وانفجرت متُسببة ببتر يده.

ولم يُعرف بعد، إذا ما كان الشاب المصاب، مستهدفا، أم لا.

وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية للشاب الذي نُقل إلى مشفى "مئير" في كفار سابا، لاستكمال تلقي العلاج.

وأمس الأحد قتل شاب عربي، في جريمة إطلاق نار في اللد. وعلم "عرب 48" أن القتيل يدعى جهاد إبراهيم أبو صعلوك (37 عاما)، ترك خلفه زوجة و5 أولاد. وتم تشييع جثمانه الإثنين بعد صلاة الظهر، من المسجد العمري الكبير إلى مقبرة المدينة.

59 ضحية منذ بدء العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 59 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي.