قرار للاحتلال بالإفراج عن الأسيرة تسنيم القاضي

قرار للاحتلال بالإفراج عن الأسيرة تسنيم القاضي
سجن "عوفر" (توضيحية - وفا)

أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية الإسرائيلية، اليوم الخميس، قرارا بالإفراج عن الأسيرة تسنيم القاضي، بعد ساعات من نشر جهاز "الشاباك" بيانا اتهمها فيه بالتعاون مع "حزب الله" اللبناني.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، نقلا عن مديرة مؤسسة "الضمير" لرعاية السجين وحقوق الإنسان، سحر فرانسيس، القول إن "الأسيرة تسنيم القاضي، سيفرج عنها اليوم فور دفع غرامة مالية 1000 شيكل، وإتمام إجراءات الإفراج بعد قضائها 44 يومًا في التحقيق".

وأضاف البيان أن "تسنيم القاضي التقت هناك مع ناشط من حزب الله يدعى ياسين جابر، واستمرت بالتواصل معه".

الأسيرة تسنيم القاضي

بدورها، قالت مديرة مؤسسة "الحق" الحقوقية الفلسطينية قالت، إن الحكم الصادر اليوم بحق الأسيرة تسنيم "نهائي وبالاتفاق مع النيابة".

وأوضحت أن "المؤتمر الذي شاركت فيه تسنيم، وتم الاستناد إليه في توجيه لائحة الاتهام لا علاقة له بحزب الله".

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت طالبة الماجستير بجامعة بيرزيت، تسنيم القاضي من مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، في 14 آب/ أغسطس الماضي.

وفي بيان لها نُشر في مطلع أيلول/ سبتمبر الجاري قالت مؤسسة "الضمير" إن تسنيم "تعرضت لتعذيب وتنكيل من قبل الاحتلال منذ اعتقالها".

وأضافت المؤسسة أن "المحققين تعمدوا نزع حجابها عنها أثناء التحقيق، بالإضافة إلى شبحها على كرسي طوال فترة التحقيق".