خلافات حادّة على تشديد الإغلاق العام؛ ونتنياهو "لا مفرّ منه"

خلافات حادّة على تشديد الإغلاق العام؛ ونتنياهو "لا مفرّ منه"
من أم الفحم (توضيحية، الظاهرون ليسوا بالضرورة مصابين)

قال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، إنّه "لا مفرّ" من تشديد الإغلاق الذي سيبدأ عن الثانية من بعد ظهر الجمعة.

وألمح نتنياهو، خلال مؤتمر صحافي، إلى عدم جدوى الإجراءات الحاليّة، قائلا "لن أفرض إغلاقًا دون جدوى. ولن أتردّد في فرض تقييدات إن دعت الحاجة".

وتغيّب منسقّ مكافحة كورونا، بروفيسور روني غَمزو، عن المؤتمر الصحافي، إثر خلافات حادّة مع نتنياهو بحسب وسائل إعلام. بينما نفى غَمزو ذلك، وعزا تغيّبه إلى "وجوده في الحجر المنزلي".

وصادقت الحكومة الإسرائيلية، مساء الخميس، على رفع المسافة التي يسمح بالخروج إليها من المنزل إلى كيلومتر بدلا من 500 متر، بالإضافة إلى فرض غرامة على كل من يتواجد في خارج منزله قدرها 500 شيكل.

وبحسب تسريبات نقلتها القناة 12، عارض غَمزو أن يكون الإغلاق طويلا ومشدّدًا، وقال "لا أعتقد أن إغلاقًا طويلًا حول الإجابة على كورونا. لو كنّا عند 2000 مصاب يوميًا وفي فترة غير فترة الأعياد لما أخذت أيّة خطوات. الجمهور ليس معنا، علينا الأخذ في الحسبان الاقتصاد أيضًا".

وتوقّع غَمزو أن ينخفض عدد المصابين اليومي بعد الإغلاق إلى 3000 – 4000، وليس أقلّ من ذلك.

وذكرت مصادر إعلاميّة أنّ نتنياهو يعتزم إلغاء تسهيلات كثيرة، منها السماح بعمل 30% من موظفي القطاع الخاصّ، إذا لم يستقبل جمهورًا، بالإضافة إلى تشديد الإجراءات في دور العبادة، خصوصًا في الكُنُس.

وأورد الصحافي في قناة الكنيست، موشيه غلانسر، أنّ موضوع "تقييد التظاهرات" نوقش خلال المشاورات.

منح اقتصاديّة جديدة

بينما قال وزير الماليّة، يسرائيل كاتس، عن "خطّة ماليّة إضافيّة، تشمل تخصيص مِنَحٍ ماليّة للحفاظ على العمّال. وسنزيد القروض بضمان الدولة، وسنعطي منحة للمصروفات الثابتة للمصالح التي تضرّرت بأكثر من 25% وليس فقط 40% كما كان سابقًا".

عشرات الحواجز ونشر ثمانية آلاف شرطي وجندي

وتنصب الشرطة الإسرائيليّة، غدًا، 38 حاجزًا لفرض الإغلاق، بالإضافة إلى نشر 7 آلاف شرطي وألف جندي.

وستتركّز الحواجز عند مداخل المدن وفي المحاور الرئيسيّة بين المدن وداخل المدن. وسيكون هذه الحواجز "ضمان الالتزام بالتقييدات".

ومع ذلك، نقلت القناة عن الشّرطة أنها ستركّز على "التجمّعات لا على الأفراد".

وبناءً على الأنظمة، يسري مفعول القيود الجديدة بدءًا من يوم الجمعة الساعة 14:00 وحتى يوم الأول من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، على أن تدرس الحكومة في وقت لاحق تشديد القيود أو رفعها وفقًا لمعدل الإصابة.

والمفارق هي:

شماليّ البلاد: مفارق "عميعاد" و"محاني نفتالي" ومجدّو، وتل العدس ومجد الكروم وغوما وحنانيا والبروة وعين الخليج و"أفلاييم" وشارع 70، و"يشاي" و"شفياه" و"ناحال خضيرا"، وتحويلتا "عيرون" وباقة الغربية.

وفي مركز البلاد: تحويلات "نحشونيم" و"يناي" و"مسوفيم" و"غليلوت" و"روكاح" و"كومميوت" و"رشونيم" و"حيمد" ومفرقا "هشارون" ومحطّة الكهرباء.

وجنوبي البلاد: تحويلة أشدود، ومفارق "بزكيم" و"لاهافيم"، و"نتيفوت" و"شوكات" و"غيلت" و"مسمياه" و"بلوغوت" وسارة والعربة و"تسيحور" و"منوحاه".

>> قيود الخروج من المنزل:

يسمح بالخروج من مكان السكن إلى الحيز العام (بما يشمل الحدائق وساحات الألعاب) في نطاق كيلومتر فقط، يسمح بتجاوزها في الحالات الآتية:

  • وصول عامل إلى مكان عمله.
  • التزوّد بأدوية، أغذية ومنتجات ضرورية.
  • تقديم مساعدة لمحتاج أو شخص في ضائقة.
  • تلقي علاج طبي، نفسي، أو طب بديل (بوجود متعالج واحد فقط) والخروج إلى أطر الرفاه الاجتماعي والعلاجات الضرورية.
  • الخروج إلى مكان عبادة/ المشاركة في مظاهرة/ إجراء قضائي/ التبرع بالدم.
  • خروج شخص أو أكثر يسكنون في نفس البيت لممارسة الرياضة دون تقييد مسافة، شرط أن لا يخرجوا بالسيارة.
  • المشاركة بجنازة أو طقس ديني آخر.
  • رجل دين حصل على تصريح من مكتب الخدمات الدينية.
  • علاج ضروري للحيوانات الأليفة.
  • نقل قاصر بين ذويه الذين لا يسكنون معًا، نقل رعاية قاصر لشخص آخر، (يسمح لشخص واحد بمرافقة القاصر).
  • الوصول إلى مؤسسة تعليمية يومية مصرح لها بالعمل (التربية الخاصة أو أطفال عمال في مجال حيوي).
  • الوصول إلى المطار للسفر لخارج البلاد، 8 ساعات قبل الرحلة.
  • خروج سكان من مؤسسات الرفاه الاجتماعي، ذوي الاحتياجات لزيارة أقربائهم من درجة أولى وزيارة أفراد العائلة.
  • خروج أفراد العائلة للمشاركة في طقوس تأبين.

>> قواعد المكوث

  • يمنع تواجد شخص في بيت ليس له (باستثناء حالات الضرورة أو القيام بعمل أو مساعدة محتاج).
  • يمنع التواجد على شاطئ البحر، باستثناء القيام بتمارين رياضية مسموحة فقط (لشخص أو أكثر يسكنون بنفس البيت ولم يصلوا في السيارة).

للاطلاع على كافة القيود: المحظور والمسموح خلال فترة الإغلاق الشامل