جريمة القتل المزدوجة بالناصرة: تمديد اعتقال شابين من أم الفحم و"نوف هجليل"

جريمة القتل المزدوجة بالناصرة: تمديد اعتقال شابين من أم الفحم و"نوف هجليل"
الضحيتان محمد جبارين ونزار زطمة

مددت محكمة الصلح في مدينة الناصرة، اليوم الجمعة، اعتقال شابين أحدهما من أم الفحم وآخر من "نوف هجليل"، للاشتباه بتورّطهما في جريمة القتل المزدوجة التي ارتُكِبت الليلة الماضية في الناصرة، وقُتِل على إثرها الشابين محمد عوني جبارين (22 عامًا) ونزار أحمد زطمة (38 عامًا).

وأطلقت الشرطة سراح شابين آخرين من سكان أم الفحم بشروط مقيدة.

وكشف تحقيق أولي في جريمة القتل المزدوجة أن المشتبه بهم بالجريمة، أرادوا دخول المطعم الذي ارتُكبت فيه الجريمة بالناصرة بالقوة رغم إخبارهم بأنه محجوز لحفل خاص.

وبحسب الاشتباه، غادر الشبان المكان، لكن بعد فترة وجيزة عادوا للمطعم ذاته حيث اندلع شجار أُطلق فيه الرصاص الحي، ما تسبب بمقتل الشابين جبارين وزطمة.

وجاء في التفاصيل أو زمطة كان يعمل في المطعم الذي ارتكبت فيه الجريمة.

ونُقل الشابان حينما أُصيبا فيما كانا يعانيان من جروح حرجة، إلى المستشفى الانجليزي في المدينة، لكن الشرطة أفادت لاحقا بأن الأطباء اضطروا الإعلان عن وفاتهما متأثرين بجراحهما.

وهرعت قوات كبيرة من الشرطة إلى موقع الجريمة، وتم إغلاق المكان وجمع القرائن، فيما أعلنت لاحقا عن اعتقال 5 مشتبهين بالضلوع في الجريمة.

61 ضحية منذ مطلع العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 61 ضحية بينها 11 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي.



جريمة القتل المزدوجة بالناصرة: تمديد اعتقال شابين من أم الفحم و"نوف هجليل"

جريمة القتل المزدوجة بالناصرة: تمديد اعتقال شابين من أم الفحم و"نوف هجليل"