يركا: مقتل منهل أمون بجريمة إطلاق نار

يركا: مقتل منهل أمون بجريمة إطلاق نار
من المكان

قتل منهل أمون (62 عامًا) متأثرًا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها من جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في قرية يركا، مساء اليوم، الإثنين.

وحاولت الطواقم الطبية إنعاش أمون الذي كان ملقى على الأرض وفاقدا للوعي. وتم نقله وهو بحالة حرجة إلى العناية المركزة في مستشفى الجليل الغربي في نهريا، لاستكمال العلاج.

منهل أمون

ووفقا للمعلومات المتوفرة، فإن الضحية تعرض لإصابة بأعيرة نارية في أحد شوارع قرية يركا. وبحسب الطواقم الطبية التي وصلت إلى المكان، فإن الضحية كان فاقدا للوعي وقلبه متوقف عن النبض ولا يتمكن من التنفس.

وذكرت الشرطة أنها فتحت تحقيقا بأحداث الجريمة، وقالت إنها شرعت بعملية البحث عن الجناة، فيما تعمل فرق التحقيق الجنائي على جمع الأدلة من مكان الجريمة.

وفي وقت لاحق، أقر الأطباء وفاة الضحية متأثرًا بجروحه.

إطلاق نار في رهط

وفي مدينة رهط، أصيب شخص (41 عاما) بجروح وصفت بالخطيرة من جراء تعرضه لإطلاق نار في الحي رقم 18 في المدينة. ونقل المصاب لتلقى العلاج في مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع.

وفيما لم تتضح خلفية الجريمة بعد، كررت الشرطة ما يصدر عنها في أعقاب كل جريمة تقع في المجتمع العربي، وقالت إنها "فتحت تحقيقا بأحداث الجريمة وشرعت بعملية البحث عن الجناة".

62 ضحية منذ مطلع العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 62 ضحية بينها 11 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، كان آخرها جريمة قتل مزدوجة في مدينة الناصرة، راح ضحيتها محمد عوني جبارين (22 عامًا) ونزار أحمد زطمة (38 عامًا)، إضافة إلى جريمة اليوم.