الصحة الإسرائيلية: 4 وفيات بكورونا اليوم و6,923 إصابة جديدة أمس

الصحة الإسرائيلية: 4 وفيات بكورونا اليوم و6,923 إصابة جديدة أمس
خلل تقني يعيق نشر معطيات كورونا (أ.ب)

نشرت وزارة الصحة الإسرائيلية، قبيل ظهر اليوم الأربعاء، معطيات دلّت على أن عدد الإصابات بفيروس كورونا، أمس، بلغت 6,923 إصابة، بعد إجراء 61,165 فحصا لكورونا. وارتفع إجمالي الإصابات منذ بداية الجائحة إلى 200,041 إصابة، وهناك 634 مريضا بكورونا في حالة خطيرة، بينهم 171 يخضعون لتنفس اصطناعي، فيما حصيلة الوفيات بلغت 1316، بعد وفاة 4 مرضى منذ منتصف الليلة الماضية.

وكان منسق كورونا، البروفيسور روني غمزو، أعلن في وقت سابق من اليوم، أنه شخصت 6861 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، أمس. وقالت وزارة الصحة إن عدم نشر بيانات نجم عن خلل تقني.

وزادت وزارة الصحة وعيادات صناديق المرضى من عدد فحوصات اكتشاف كورونا التي بلغت، أمس الثلاثاء، 59169، فيما أرتفع معدل الإصابة والعدوى إلى 11.6%، وهو الأعلى منذ تفشي الفيروس بالبلاد.

ويأتي ذلك، خلافا لما كان متبعا منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس الماضي، حيث دأبت السلطات الصحية في البلاد نشر المعطيات بشأن الإصابات والوفيات جراء الفيروس وتحديث البيانات بشكل يومي وبانتظام.

وبحسب البيانات المحدثة للوزارة حتى الساعة العاشرة والنصف من صباح أمس الثلاثاء، يرقد في مستشفيات البلاد 1352 مصابا، بينهم 668 في حالة خطيرة.

ووفقا لتقديرات غمزو، فإنه بحلول نهاية الأسبوع من المتوقع أن يتجاوز عدد المرضى في حالة خطيرة إلى 800، وهو ما يعتبر الحد الأعلى الذي يمكن أن تستوعبه وتواجهه المستشفيات.

وبحسب البيانات، تم تشخيص 2445 مصابا بالفيروس منذ يوم الإثنين، فيما بلغت الإصابات النشطة 51338، بينما وفيات كورونا بلغت 1285.

تشديدات وتقييدات محتملة بظل الإغلاق

وبظل تسجيل معدل قياسي بالإصابات والارتفاع المتواصل في الإصابة والعدوى، يعقد المجلس الوزاري المصغر الوزاري لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، في وقت لاحق اليوم الأربعاء، جلسة لبحث التقييدات والإجراءات المشددة التي سيتم فرضها للحد من انتشار كورونا.

وتأتي مشاورات اليوم بعد جلسة بالأمس استمرت لعدة ساعات دون اتخاذ قرارات حاسمة بشأن القيود التي تسعى الحكومة إلى فرضها في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا رغم الإغلاق، وذلك، وسط تباين المواقف بشأن الصلوات بالكنس خلال الأعياد اليهودية واستمرار المظاهرات المنددة بفشل الحكومة بإدارة أزمة كورونا وتطالب برحيل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بسبب لفات الفساد ضده.

وتتضمن الخطة المقترحة لتشديد الإجراءات إغلاق دور العبادة، بحيث يتم إغلاق الكنس بعد "يوم الغفران" وتقليص الشعائر التلمودية في ساحة البراق، مع التوجه لتشديد التقييدات على المظاهرات والاحتجاجات.

وتشمل القيود المحتملة وبضمنها إمكانية حظر التجول منع تجمهر أكثر من 5 أشخاص في الأماكن المغلقة.

تقليص عدد العاملين بالقطاع العام بنسبة 50%. وانتقال القطاع العام للعمل بموجب أنظمة الطوارئ. وإغلاق دور العبادة والسماح بإقامة الصلوات في مساحات مفتوحة وفقا لقيود خاصة.

وأيضا إغلاق الأسواق، ووقف عمل المواصلات العامة، وإغلاق مطار بن غوريون ووقف الرحلات الجوية باستثناء تلك التي تعتبر "حيوية".

اقرأ/ي أيضًا | الصحة الإسرائيلية: 329 وفاة بكورونا و75697 مصابا خلال أيلول