قتيلان وإحراق منازل في شجارٍ قرب جنين

قتيلان وإحراق منازل في شجارٍ قرب جنين
ضحية جريمة القتل، هو عبد السلام حنايشة

قُتل رجل يبلغ من العمر 48 عاما، وشاب 24 عاما، إثر تعرضهما لإطلاق نار في شجار وقع ببلدة قباطية جنوب محافظة جنين، في الضفة الغربية المحتلة، استمرّ حتى مساء اليوم الثلاثاء.

وأفادت الشرطة الفلسطينية في بيان "بمقتل مواطن آخر (قُتل بعد وقت قصير من مقتل الأول) يبلغ من العمر 24 عاما بالشجار الذي نشب في قباطية جنوب جنين".

وذكرت أنه تم "حرق عدد من المنازل والأجهزة الأمنية تعمل للسيطرة عليه (على الشجار)".

وعُلم أن ضحية جريمة القتل الأربعيني، هو عبد السلام حنايشة.

وشجار اليوم يعد شجارا متجددا بين عائلتي حنايشة وخزيمية، وفق ما أورد موقع "ألترا فلسطين".

وأوضح الناطق باسم الشرطة، العقيد لؤي ارزيقات، أن الشرطة والأجهزة الأمنية انتشرت في البلدة، وأنها باشرت التحقيق.

وتأتي جريمة اليوم بعد أن قُتل نادر السلايمة في الخمسينيات من عمره، وأصيب آخرون بجروح متفاوتة بالرصاص الحي، خلال شجار عائلي في قرية الزعيم قرب القدس المحتلة، الأحد الماضي.

وقتل السلامية جراء رصاصة طائشة عندما تواجد في مدخل بيته، فيما أصيب عدة أشخاص في نفس الشجار الذي تخلله إطلاق المفرقعات والألعاب النارية والرصاص الحي الكثيف، لدرجة أن الرصاص وصل أحياء عربية في الطور والعيسوية.