الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات قانونية ضد بريطانيا لخرقها اتفاقية بريكست

الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات قانونية ضد بريطانيا لخرقها اتفاقية بريكست
فون دير لايين تعلن إطلاق إجراءات قانونية ضد بريطانيا (أ ب)

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الخميس، أن بروكسل ستتّخذ خطوات قانونية ضد مساعي الحكومة البريطانية للتخلي عن أجزاء من اتفاقية بريكست.

وقالت فون دير لايين "قررت المفوضية هذا الصباح توجيه رسالة إنذار رسمية للحكومة البريطانية. هذه الخطوة الأولى ضمن إجراءات تتعلق بالإخلال" باتفاق بين الطرفين، مشيرة إلى أن الرسالة "تدعو الحكومة البريطانية لإرسال ملاحظاتها في غضون شهر".

بالمقابل، دافعت الحكومة البريطانية عن مشروع قانون يسمح للوزراء بإلغاء أجزاء من اتفاق بريكست الذي أُبرم مع الاتحاد الأوروبي العام الماضي، بعدما أطلقت بروكسل إجراءات قانونية ضد القرار.

وقال متحدث باسم الحكومة إن لندن سترد رسميا على إجراءات بروكسل "في الوقت المناسب"، وأضاف "نحتاج لوضع شبكة أمان قانونية لحماية سوق المملكة المتحدة الداخلي وضمان تمكّن الوزراء من تطبيق التزاماتهم حيال إيرلندا الشمالية وحماية مكتسبات عملية السلام".

ولم تخرج الإجراءات التي قد يتم رفعها إلى المحاكم الأوروبية، المحادثات التجارية لفترة ما بعد بريكست عن مسارها بعد، لكنها تخيّم على بروكسل في وقت بدأ الوقت ينفد للتوصل إلى اتفاق.

والثلاثاء، تبنى النواب البريطانيون مشروع قانون ينظّم السوق البريطاني الداخلي اعتبارا من 1 كانون الثاني/ يناير، عندما تستكمل بريطانيا مرحلة ما بعد بريكست الانتقالية وتغادر السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي.

ويلغي مشروع القانون، باعتراف لندن، أجزاء من اتفاق انسحاب لندن من التكتل الذي وقّعه رئيس الوزراء بوريس جونسون مع قادة الاتحاد العام الماضي، ما يعد خرقا للقانون الدولي.