حميدتي: ماضون في بناء علاقات مع إسرائيل "دون خوف من أحد"

حميدتي: ماضون في بناء علاقات مع إسرائيل "دون خوف من أحد"
حميدتي (من اليمين) في جوبا (سونا)

أعلن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بحميدتي، الجمعة، أن السودان "ماض في اتجاه بناء علاقات مع إسرائيل دون خوف من أحد.

وجاءت تصريحات حميدتي خلال لقاء مع قناة "النيل الأزرق" السودانيّة.

وشنّ حميدتي هجومًا على التيارات السياسيّة المعارضة للتطبيع في السودان، قائلا إنها ترفع "شعارات كاذبة"، ودعا السودانيين إلى "ضرورة النظر إلى مصلحة بلادهم"، وأكّد حميدتي أن الولايات المتحدة تربط بين رفع اسم السودان من قائمة العقوبات وبين التطبيع مع إسرائيل.

وذكر حميدتي أن الرئيس المخلوع، عمر حسن البشير، أخبره في وقت سابق عن عزمه إقامة علاقات مع إسرائيل.

وبينما يدفع الشقّ العسكري من الحكم في السودان إلى قبول العرض الأميركي والتطبيع مع إسرائيل، كما ذكر مسؤول ملفّ مصر ووادي النيل في وزارة الخارجيّة الإسرائيلية، ليئور بن دور، يعارض الشقّ المدني ذلك، ويصرّ على أن التطبيع مع إسرائيل ليس من اختصاص المرحلة الانتقاليّة.

والسبت الماضي، قال رئيس الحكومة السودانية الانتقالية، عبد الله حمدوك، إن قضية تطبيع بلاده للعلاقات مع إسرائيل "معقدة، وتحتاج إلى توافق مجتمعي"، ورفض "ربط عملية التطبيع (مع إسرائيل) بقضية شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب". وأشار إلى أن "وجود اسم السودان ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب يعيق مسارات التنمية والإصلاح الاقتصادي" في بلاده.

بينما أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، السبت الماضي، عن قرب رفع اسم السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.

وقال البرهان إن هناك "فرصًا لتعافي الاقتصاد السوداني"، مشيرا إلى قرب إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتحقيق السلام، وإعادة بناء العلاقات الخارجية على أساس المصلحة الوطنية العليا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص