أجهزة السلطة تفضّ اعتصامات تضامنيّة مع الأسير الأخرس

أجهزة السلطة تفضّ اعتصامات تضامنيّة مع الأسير الأخرس
معتصمون في مقر الصلب الأحمر بالبيرة قبيل اقتحامه

اقتحمت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة، وفضت بالقوة اعتصام المتضامنين مع الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابا عن الطعام لليوم الـ80.

وأشارت تقارير إلى أن أجهزة السلطة فضت أكثر من اعتصامٍ في وقت واضح، في البيرة وجنين، فيما أضافت بعضها، طولكرم.

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي "قيام أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالاعتداء على المعتصمين داخل مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدن جنين ورام الله وطولكرم مساء الثلاثاء، وإخراجهم بالقوة والاعتداء عليهم بالضرب والسحل لفض اعتصامهم الداعم للأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس".

من جانبها، استنكرت حركة الجهاد الإسلامي بشدة الاعتداء على المعتصمين في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في رام الله وإخراجهم بالقوة من قبل الأجهزة الأمنية، وسحل أسرى محررين في الشارع أمام المقر.

معتصمو طولكرم بعد طردهم

بدوره، قال الأسير المحرّر، خضر عدنان: "ما قامت به أجهزة أمن السلطة برام الله من قمع للمعتصمين معيب جدا خاصة مع تدهور حالة الأسير الأخرس"، مضيفا: "نحن على قلب رجل واحد ولن نترك التضامن مع الأسير الأخرس".

من جانبه، ذكر الأسير المحرر محمد علان: "تم سحلي بالقوة من مقر الصليب الأحمر في رام الله من قبل الأجهزة الأمنية".

معتصمو جنين