تسهيلات متوقعة: فتح الروضات والمصالح الصغيرة بدءًا من الإثنين

تسهيلات متوقعة: فتح الروضات والمصالح الصغيرة بدءًا من الإثنين
من منطقة يافا، في فترة الإغلاق (أ ب)

توفي 18 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 1,370 إصابة جديدة بالفيروس منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء.

وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن المعطيات تشير إلى انخفاض معدلات الإصابة وعدد الإصابات الخطيرة ونسبة الوفيات، مشيرا إلى أن ذلك يؤكد نجاح خطة الإغلاق المشدد الذي تفرضه الحكومة.

وقال نتنياهو في شريط مصور نشره على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: "نسبة الإصابة وعدد الإصابات المسجلة تنخفض يوميًا. هذا أمر جيد. أنا أعمل للخروج من الإغلاق في أسرع وقت ممكن، بمسؤولية وبحذر وبالتدريج".

ويُعقَد المجلس الوزاري لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، يوم غد، الخميس، لفحص إمكانية إقرار خطوة أولية لخطة الخروج من الإغلاق، وسط ترجيحات بأن يتم المصادقة على فتح المصالح التجارية الصغيرة التي لا تستقبل زبائن والسماح للمطاعم بالعمل بموجب آلية الإرساليات، وفتح المؤسسات التعليمية لجيل الطفولة المبكرة، بدءًا من يوم الإثنين المقبل.

ورجحت القناة 12 الإسرائيلية أن تشمل التسهيلات الأولية، إلغاء قيد حد مسافة حركة المواطنين بكيلومتر واحد من أماكن السكن، كما رجحت فتح الأماكن العامة وشواطئ البحر لاستقبال المواطنين وفقا لتعليمات "الشارة البنفسجية" .

وأوضح نتنياهو أن سيبحث يوم غد في "كابينيت كورونا" خطة خروج خاصة بالبلدات الحمراء التي تشهد معدلات مرتفعة للإصابة بالفيروس، وشدد على أن حكومته ستمنح "رؤساء السلطات المحلية في البلدات الحمراء، الأدوات لمواجهة انتشار الفيروس".

وقال إنه يدعم إجراءات فتح الأجواء أمام الرحلات الجوية، واستئناف عمل شركات الطيران من مطار بن غوريرون في اللد، لافتا إلى أن "الخبراء أكدوا أن ذلك لا يشكل خطرا على الصحة العامة إذا ضمنا سفر الناس مباشرة إلى المطار ومن هناك إلى الخارج".

وذكر نتنياهو أنه يعمل مع وزير المالية، يسرائيل كاتس، على وضع خطة مساعدات مالية جديدة للمتضررين من الإغلاق الثاني الذي فرضته حكومته بحجة مواجهة كورونا، وقال إنه يسمع "شكاوى أصحاب الأعمال الحرة وأصحاب المصالح التجارية والضائقة التي يعاني منها الشباب، ويعمل على سد الضائقة".

ولفتت القناة 12 إلى أن المسؤولين في "كاحول لافان" يدفعون بالشروع بتخفيف الإجراءات بدءًا من الأحد، وسط دعوات من نتنياهو ورئيس مجلس الأمن القومي، ومنسق شؤون كورونا والمسؤولين في جهاز الصحة، بالانتظار إلى حين الحصول على المعطيات الأخيرة التي تعكس تطور انتشار الفيروس في ظل الإغلاق.

الصحة الإسرائيلية: وفيات كورونا ترتفع لـ2,098

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن الإصابات النشطة انخفضت إلى 44,688، بعد تعافي 251,711 (2,884 منذ منتصف الليلة الماضية)، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 298,500.

وأوضحت المعطيات أن عدد الفحوصات التي أجريت منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 18:31 من مساء الأربعاء، بلغ 27,165 فحصا، ليصل معدل الإصابة إلى 5%، علما بأن يوم أمس، الثلاثاء، شهد تشخيص 2,285 إصابة، في حين بلغ غدد الفحوصات 45,151.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 2,098 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي. وأظهرت المعطيات أن حصيلة الوفيات خلال الساعات الـ24 الماضية بلغت نحو 58 حالة.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 755، علما بأن وزارة الصحة الإسرائيلية كانت قد حددت 800 حالة خطرة على أنها "سقف عدم قدرة استيعاب الجهاز".

فيما انخفض عدد الحالات التي تحتاج إلى تفس اصطناعي بمواقع 8 حالاتمنذ منتصف الليلة الماضية، وبلغ 241 حالة.

ويرقد في المستشفيات 1,368 مريضا، بينهم 243 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 38,997 مصابا العلاج المنزلي، و4,323 في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد قررت أمس، الثلاثاء، على تمديد الإغلاق المشدد الذي تفرضه للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حتى ليل الأحد - الإثنين المقبل، على أن يتم اتخاذ القرارات المتعلقة بتخفيفات متوقعة يوم الخميس المقبل.

وقرر المسؤولون في جهاز الصحة الإسرائيلية أن الشروع باتخاذ قرارات نهائية حول الشروع بإجراءات الخروج من الإغلاق ورفع القيود المشددة سيكون عند انخفاض عدد الإصابات اليومية إلى 2000 حالة وانخفاض مؤشر (R) إلى 0.8.