دلال عريقات تؤكد: حالة والدي حرجة

دلال عريقات تؤكد: حالة والدي حرجة

أكدت دلال عريقات، ابنة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، مساء اليوم، الإثنين، أن حالة والدها الصحية حرجة، وبأن فريقا طبيا دوليا يشرف على حالته.

ودعت عريقات كافة وسائل الإعلام إلى "توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات عن حالة" والدها، مشددة ضرورة اعتمادها فقط من وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا)، حسبما ذكرت الوكالة.

واستدعى مستشفى هداسا عين كارم في القدس، مساء الإثنين، أسرة عريقات، لتوديعه تحسبا لوفاته، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن المستشفى استدعى ابنتي عريقات دلال وسلام وولده علي للحضور لتوديعه؛ تحسبا لانهيار أنظمته الحيوية.

وأفاد المستشفى بأن عريقات يعاني أيضا من تثبيط منظومة المناعة ومن عدوى بكتيرية. ولفت إلى أنه على اتصال مع جهات طبية دولية لم يحددها فيما يتعلق بسياسة التعامل مع مثل هذه الحالة "المعقدة".

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية، د. مي كيلة، إن عريقات أصيب بالتهاب رئوي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد،

وذكرت أن عريقات "حُوِّل إلى مستشفى هداسا لمتابعة المشاكل الصحية التي يعاني منها بعد زراعة الرئة، حيث كان بحاجة إلى مركز متخصص بمتابعة مثل هذه الحالات".

ولفتت كيلة إلى أن الوزارة على "تواصل مع الأطباء المعالجين للدكتور عريقات لمعرفة التطورات على حالته الصحية أولا بأول".

وتأتي تصريحات كيلة بعد ساعات قليلة من إصدار مستشفى هداسا، بيانا قال فيه إن تدهورا طرأ على صحة عريقات، خلال الليلة الماضية.

ووُصفت حالة عريقات الصحية بالحرجة، وأنه تم تخديره ومنحه تنفسا اصطناعيا، إثر صعوبات بالتنفس.

ونُقل عريقات من منزله في مدينة أريحا إلى مستشفى هداسا، مساء الأحد، بعد تدهور حالته الصحية. علما بأنه كان قد خضع لعملية زراعة رئة قبل ثلاث سنوات.