الصحة الإسرائيلية: حالتا وفاة بكورونا و1.8% من الفحوصات موجبة

الصحة الإسرائيلية: حالتا وفاة بكورونا و1.8% من الفحوصات موجبة
من مستشفى "شيبا" (أ ب)

توفي شخصان تأثرا بإصابتهما بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 398 إصابة جديدة بالفيروس منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن الإصابات النشطة انخفض إلى 12,049، بعد تعافي 297,881 (1,022 حالة تعافي منذ منتصف الليلة الماضية)، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 312,417.

وأوضحت المعطيات أن عدد الفحوصات التي أجريت منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 17:52 من مساء اليوم، بلغ 21,246؛ ليصل معدل الفحوصات الموجبة إلى 1.87%، علما بأن يوم أمس، الثلاثاء، شهد تشخيص 856 إصابة، بعد إجراء 41,301 فحص.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 2,484 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي. ويستدل من المعطيات الرسمية الواردة تسجيل 21 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 471، فيما ارتفع عدد الحالات التي تحتاج إلى تفس اصطناعي بواقع 4 حالات عن الحصيلة الرسمية الأخيرة وبلغ 199 حالة.

ويرقد في المشافي 825، بينهم 109 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 10,566مصابين العلاج المنزلي، 658 في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وفي وقت سابق اليوم، أوضح مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، بروفيسور روني غمزو، أن وضع انتشار فيروس كورونا حاليا أفضل مما كان متوقعا لدى فرض الإغلاق الثاني.

وقال غمزو إن "المعدل الأسبوعي هو حوالي 800 إصابة يوميا بالفيروس، ونحن نمنح ضوءا أخضر لكابينيت كورونا من أجل الانتقال إلى المرحلة الثانية" من التسهيلات.

وأضاف غمزو أن طاقمه قرر تقصير مدة الحجر الصحي إلى 10 أيام، "لكن هذا مشروط بفحصين، ولم يقرر بعد. فقد تم اتخاذ القرار المهني، وهذا ينتظر قرار المستوى السياسي".

وانتقد غمزو انخفاض عدد فحوصات كورونا، وشدد على أن "انخفاض كمية الفحوصات يؤدي إلى ارتفاع في نسبة الفحوصات الإيجابية. وأشدد على أن انحفاضا كهذا يؤدي إلى ارتفاع عدد المصابين بالعدوى لأنه الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس يحضرون إلى الفحص والباقين يتجولون وينقلون العدوى

وعلى صلة، أعلن وزير التربية والتعليم الإسرائيلي، يوآف غالانت، في وقت سابق، اليوم، عن خطة جديدة في موازاة عودة طلاب صفوف الأول حتى الرابع إلى الدوام المدرسي، مطلع الأسبوع المقبل.

وحسب هذه الخطة، سيكون الدوام المدرسي للصفين الأول والثاني أربعة أيام أسبوعيا، بينما سينخفض الدوام المدرسي للصفين الثالث والرابع من خمسة إلى أربعة أيام، وأن يتم التعليم من خلال مجموعات، تضم كل واحدة 18 طالبا.

وسيستمر العمل وفقا لهذه الخطة لأسبوعين، وبعدها ستقرر الحكومة إذا كان سيستمر العمل بموجب الخطة. كذلك تقضي الخطة بأن يضع الطلاب والمعلمون الكمامات، وذلك خلافا لتعليمات سابقة صادرة عن وزارة الصحة.