عامل في "نجمة داود الحمراء" يبصق على أيقونات مقدسة بيافا

عامل في "نجمة داود الحمراء" يبصق على أيقونات مقدسة بيافا
(تصوير شاشة)

وثقت كاميرات المراقبة مقطع شريط فيديو يظهر فيه أحد العاملين من "نجمة داود الحمراء" وهو يبصق على أيقونات مقدسة، بعد إجرائه فحص كورونا لأحد المواطنين في أحد الأحياء العربية المسيحية بمدينة يافا.

ويبدو العامل بعد إجرائه الفحص وخروجه من المنزل، وهو يبصق على الأيقونات المقدسة هناك.

ولاحظ أحد السكان العرب ما قام به العامل من "نجمة داود الحمراء"، وسأله "لماذا قمت بهذا العمل؟" فرد عليه بالقول إنه "مكتوب في التوراة أن هذه الأعمال غريبة".

وكتب راعي طائفة الروم الأرثوذكس، الأب قسطنطين نصار، في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "الدنيا آخر وقت يا جماعة – (...) فيديو يظهر أحد العاملين من نجمة داود الحمراء (...) يجري فحص كورونا في أحد الأحياء المسيحية في يافا، وعند إنهاء هذا القذر الفحص وخروجه من البيت قام بالبصق على الأيقونات المقدسة التي كانت تتواجد هناك".

وأضاف أنه "قمنا بإيصال هذا الفيديو للسلطات المختصة في نجمة داود الحمراء وننتظر ردهم الرسمي على هذا الموضوع حيث طالبناهم بإقالة هذا الشاب الوسخ فورا".

يذكر أن "نجمة داود الحمراء" ذكرت أنه تم إيقاف العامل المذكور عن العمل.

وجاء في تعقيب أصدرته "نجمة داود الحمراء" أن "الحديث يدور عن تصرف خطير، وعلى إثر ذلك تم استدعاء الموظف من أجل توضيح الصورة أمام إدارة نجمة داود الحمراء، وقد ذُكر له أنه غير مناسب بأن يرتدي زي المنظمة ولا مكان له في العمل، وتم إيقافه على الفور".

وأضافت أن "كبار المسؤولين في نجمة داود الحمراء اتصلوا بوجهاء الطائفة معربين عن صدمتهم واستنكارهم للعمل. تعمل نجمة داود الحمراء جنبًا إلى جنب مع المسيحيين والمسلمين والدروز واليهود، المتدينين والعلمانيين بتفانٍ وبلا نهاية، وستواصل نجمة داود الحمراء، بصفتها منظمة الإنقاذ العمل لإنقاذ الأرواح في أي مكان وزمان بينما تمثل جميع الأديان والقطاعات في البلاد".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص