الولايات المتحدة تصنّف منتجات المستوطنات على أنها "إسرائيلية"

الولايات المتحدة تصنّف منتجات المستوطنات على أنها "إسرائيلية"
بومبيو في القدس المحتلة (أ ب)

أعلن وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، ظهر اليوم، الخميس، تصنيف بلاده منتجات المستوطنات الإسرائيليّة في الضفة الغربيّة على أنها "إسرائيليّة".

وجاءت إعلان بومبيو في بيان صدر بالتزامن مع زيارته إلى مصنع "بساغوت" الاستيطاني في رام الله، في أول زيارة لوزير خارجيّة أميركي إلى مستوطنة.

ووصفت الخارجيّة الأميركيّة زيارة بومبيو بالخاصّة، ولم يرافقه فيها أي مسؤول إسرائيلي.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن بومبيو اعتبار حركة مقاطعة إسرائيل "معادية للسامية".

وأنشئ المصنع على أراض مسروقة من الفلسطينيين، ويقع داخل شبكة مترامية الأطراف من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

ويشكل مصنع النبيذ محور جهود إسرائيل للترويج للسياحة في الأراضي المحتلة ورمزًا قويًا لمكافحتها حملات المقاطعة أو وسم المنتجات المنتجة داخل المستوطنات.

وأدانت الرئاسة الفلسطينيّة "بشدّة" زيارة بومبيو والقرار الأميركي باعتبار صادرات مستوطنات الضفة الغربية على أنها "صناعة إسرائيلية".

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينيّة، نبيل أبو ردينة، في بيان، "إنّ هذا القرار هو تحد سافر لكافة قرارات الشرعية الدولية، هذه الخطوة الأميركية لن تضفي الشرعية على المستوطنات الإسرائيلية التي ستزول عاجلا أم آجلا".

وطالب أبو ردينة "المجتمع الدولي وتحديدا مجلس الأمن، تحمل مسؤولياته وتنفيذ قرارته وخصوصا القرار الأخير 2334 الذي جاء بموافقة الإدارة الأميركية السابقة".

ومن المقرّر أن يزور بومبيو لاحقًا الجولان المحتل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص