الجثة التي عثر عليها قرب طولكرم لفارس خطار من يركا

الجثة التي عثر عليها قرب طولكرم لفارس خطار من يركا
الضحية فارس خطار

تبيّن، اليوم الخميس، أن الجثة التي عثرت عليها أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، أمس الأربعاء، في بئر قرب مدينة طولكرم في الضفة الغربية المحتلة، تعود للشاب فارس خطار (25 عاما) من قرية يركا.

وعُثر على جثة داخل بئر يقع بين بلدتي بلعا وإكتابا شرق طولكرم وعليها علامات عنف شديدة.

وكانت التقارير قد أشارت إلى أن الجثة التي عثر عليها تعود لشاب عربي في الثلاثينات من عمره من إحدى البلدات في الجليل الغربي.

وبحسب التحريات والمعلومات المتوفرة فقد قام مجهولون بضربه وتعذيبه وربطه ومن ثم القوا بجثته إلى داخل البئر.

وذكرت وزارة الداخلية الفلسطينية، في بيان صدر عنها أمس، أن "الشرطة باشر بإجراءات البحث والتحري، فيما باشرت النيابة العامة التحقيق في الظروف وملابسات".

وأوضح الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية، العقيد لؤي ارزيقات، أمس، أن "غرفة عمليات شرطة المحافظة تلقت بلاغًا مفاده العثور على جثة شاب داخل بئر بين بلدتي بلعا وإكتابا شرق مدينة طولكرم".

وأضاف أن "وكيل النيابة العامة قرر التحفظ على الجثة وتحويلها إلى معهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص