"شبيبة التلال" يصعدون اعتداءاتهم إثر مصرع مستوطن في مطاردة بوليسية

"شبيبة التلال" يصعدون اعتداءاتهم إثر مصرع مستوطن في مطاردة بوليسية
اعتداءات المستوطنين في منطقة نابلس

شرع عناصر "شبيبة التلال" بتنفيذ سلسلة اعتداءات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، مساء اليوم، الإثنين، وذلك في أعقاب مصرع مستوطن في مطاردة بوليسية مع عناصر الشرطة، إثر تنفيذه اعتداء على فلسطينيين في منطقة رام الله.

ونفذ المستوطنون مسيرات وهجمات عدة في مواقع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، واعتدوا على الفلسطينيين بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة والضرب والاعتداء على الممتلكات، ما أسفر عن إصابة 6 فلسطينيين على الأقل.

وأعلنت الشرطة اعتقال 40 مستوطنا خلال محاولتهم اقتحام المقر المركزي للشرطة الإسرائيلية في القدس، وذلك خلال مسيرة اعتدوا خلالها على ممتلكات المقدسيين وعطلوا عمل القطار الخفيف في المدينة.

ولقي مستوطن (17 عاما) مصرعه وأصيب أربعة آخرون، في حادث طرق وقع خلال مطاردة بوليسية مع عناصر من "الوحدة المركزية" (وحدة التحقيقات والاستخبارات - يمار)، إثر إلقاء المستوطنين الحجارة على السيارات الفلسطينية الخاصة في منطقة رام الله.

وانقلبت سيارة المستوطنين خلال المطاردة البوليسية، وسط اتهام عناصر وحدة "يمار" بالاصطدام بهم عمدا من الخلف. وقررت وحدة التحقيق مع عناصر الشرطة (ماحاش)، فتح تحقيق في الحادثة.

سيارة المستوطنين (تصوير طواقم الإنقاذ الإسرائيلية)

يذكر أن المستوطنين من سكان مستوطنة "بات عاين" الواقعة جنوب غرب محافظة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة والمقامة على أراضي قرية خربة بيت زكريا،

وعُلم أن المعتدين ينتمون لـ"شبيبة التلال" الذين ينشطون في ترويع الفلسطينيين وتنفيذ جرائم "تدفيع الثمن"، والاعتداء على الفلسطينيين وتدمير محاصيلهم الزراعية ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت) إلى أن ادعاءات المستوطنين بأن عناصر الشرطة اصطدمت بهم عمدا من الخلف، باطل، إذ تعرضت السيارة إلى أضرار من النطقة الأمامية، وأن الأضرار الخلفية حصلت نتيجة انقلابها.

المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم

وفي أعقاب الحادثة، شرع عناصر "شبيبة التلال" بسلسلة اعتداءات في الضفة الغربية المحتلة، إذا قام خمسة مستوطنين ملثمين بإلقاء الحجارة على الفلسطينيين في محيط مستوطنة "كوخاف هشاحر"، شرق محافظة رام الله والبيرة.

كما أعطب عناصر من "شبيبة التلال" إطارات سيارات العمال الفلسطينيين في منطقة الخليل، وقام عدد من المستطونين كانوا يستقلون سيارات الدفع الرباعي، برشق الحجارة والاعتداء على راعي فلسطيني في وادي الشعير (بين نابلس وطولكرم) أصيب بجروح ونقل إلى المستشفى.

كما هاجم عدد من المستوطنين، مساء اليوم، مركبات الفلسطينيين بالقرب من حاجز دوتان العسكري جنوب غرب جنين، بالحجارة والزجاجات الفارغة، وذلك تحت حراسة وحماية جيش الاحتلال.

وهاجم عشرات المستوطنين ممتلكات الفلسطينيين في بلدة حوارة عقب تنظيم مسيرة لهم على الشارع الرئيسي وسط البلدة؛ وذكرت المصادر أن الأهالي تصدوا للمستوطنين، وأن مواجهات اندلعت عقب ذلك مع جنود الاحتلال في المنطقة.

وتجمع عدد من المستوطنين تجمعوا بالقرب من مفرق الطنيب على الطريق الواصل بين نابلس وطولكرم ومدخل مستوطنة "شافي شمرون"، وهاجموا المركبات بالحجارة، ما أدى الى إصابة ثلاثة فلسطينيين على الأقل برضوض، فيما تضررت عدد من المركبات.

اعتداء المستوطنين على حافلة فلسطينية في القدس

كما هاجم عدد من المستوطنين مركبات المقدسيين وممتلكاتهم في الشيخ جراح، وذلك في أعقاب مسيرة احتجاج توجهوا خلالها إلى المقر الرئيس للشرطة الإسرائيلي في القدس، احتجاجا على مصرع المستوطن المعتدي.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى اندلاع مواجهات بين عناصر الشرطة والمستوطنين الذين حاولوا اقتحام مقر الشرطة. وقالت الشرطة إنها اعتقلت 40 مستوطنا بعد محاولة اقتحام مقر الشرطة ووقف حركة القطار الخفيف في القدس.

هذا، وأصيب طفل وشاب، بجروح ورضوض، بعد أن هاجمت مجموعة من مستوطني "كريات أربع"، مركبات الفلسطينيين ورشقوها بالحجارة شرق مدينة الخليل.

كما هاجم مستوطنون، الليلة، مركبات الفلسطينيين على الطريق بين بلدتي الطيبة ودوما، جنوب نابلس. وأشارت المصادر إلى أن المستوطنين يهاجمون بصورة مباشرة بهدف القتل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


"شبيبة التلال" يصعدون اعتداءاتهم إثر مصرع مستوطن في مطاردة بوليسية