مقتل جندي وإصابة 3 آخرين في عدوان إسرائيلي على ريف دمشق

مقتل جندي وإصابة 3 آخرين في عدوان إسرائيلي على ريف دمشق
من قصف إسرائيلي سابق في سورية (أ ب)

قتل جندي سوري وأصيب ثلاثة آخرين، فجر اليوم الأربعاء، جراء قصف إسرائيلي استهدف موقعا عسكريا قرب العاصمة دمشق، وفق ما أفاد مصدر عسكري سوري.

وذكر المصدر، وفق ما نقل الإعلام الرسمي السوري، أنه "في تمام الساعة الواحدة والنصف من فجر اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من شمال الجليل، استهدف وحدة من دفاعنا الجوي في منطقة النبي هابيل في ريف دمشق".

وأضاف "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لبعض صواريخ العدوان الذي أسفر عن ارتقاء شهيد وجرح ثلاثة جنود ووقوع خسائر مادية".

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجانب الاسرائيلي. واكتفى متحدث باسم الجيش بالقول "لا نعلق على تقارير ينشرها الإعلام الأجنبي".

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

سانا: الدفاعات الجوية تتصدّى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق

وتصدت الدفاعات الجويّة السوريّة، بعد منتصف ليل الثلاثاء، لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق، بحسب ما أعلنت وكالة "سانا" الرسميّة للأنباء.

ولم توضح الوكالة طبيعة الهجوم، ولم تدلِ بأية تفاصيل أخرى بشأنه حتى إعداد هذا الخبر.

بدوره، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قصفا إسرائيليا استهدف مقر الدفاع الجوي ومواقع لميليشيات إيرانية في ريف دمشق.

وقالت وسائل إعلام إن طائرات إسرائيلية أطلقت عددا من الصواريخ من فوق الأجواء اللبنانية أثناء استهداف أحد المواقع العسكرية في منطقة الزبداني قرب الحدود اللبنانية بريف دمشق الغربي.

ويأتي هذا الهجوم، فيما قُتل ستة مقاتلين من الميليشيات الإيرانية في الهجوم الصاروخي الإسرائيلي في سورية، قبيل فجر الجمعة الماضي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد حينها أن جميع القتلى مسلّحون غير سوريين يقاتلون إلى جانب قوات النظام السوري. وقال الجيش الإسرائيلي إنه لن يعلق على التقارير الواردة.

وشنّ الجيش الإسرائيلي بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة الماضيين، هجومًا على منطقة مصياف وسط سورية، وذكرت الوكالة أن الدفاعات الجويّة تتصّدى لعدوان إسرائيلي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد الهجوم السابق، إن عددا من الصواريخ الإسرائيلية دمّرت مستودعات ومراكز ضمن البحوث العلمية "معامل الدفاع"، تتمركز فيها ميليشيات إيرانية. ورصد المرصد توجه سيارات الإسعاف إلى المنطقة العسكرية، وسط معلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.

وبحسب المرصد، فإن القصف الإسرائيلي استهدف مراكز عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية تقع غرب مدينة مصياف في ريف حماة، والتي تتواجد فيها ميليشيات إيرانية من جنسيات سورية وغير سورية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص