إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة

إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة
مسرح الجريمة في طمرة

قُتل شابان وأصيب آخران بجروح إثر تعرضهما لإطلاق نار من قبل الشرطة في مدينة طمرة، بعد ساعات من مقتل الشاب أدهم فؤاد بزيع (33 عاما) في جريمة إطلاق نار في مدينة الناصرة.

وعلم أن القتيلان هما الطالب الجامعي أحمد حجازي، الذي تواجد لدى أحد أصدقائه وقت وقوع تبادل إطلاق النار، والشاب محمود هشام ياسين.

القتيلان محمود ياسين وأحمد حجازي

"ماحش" يحقق والمحكمة تفرض التعتيم

وفي أعقاب ذلك، فتح قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية (ماحاش)، في وزارة القضاء، تحقيقا حول الأحداث في طمرة وإطلاق النار من قبل عناصر الشرطة، حيث تم التحقيق مع أفراد من الشرطة الذين تواجدوا في طمرة وشاركوا بإطلاق النار الذي تسبب بمقتل شابين وإصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة.

إلى ذلك، استصدرت الشرطة من المحكمة أمرا يحظر نشر أي معلومات وتفاصيل من التحقيقات في الأحداث التي شهدتها طمرة، وذلك لمدة 7 أيام، على أن يبقى أمر حظر النشر ساري المفعول حتى تاريخ 8-2-2021.

إضراب وحداد عام

وفي أعقاب الجريمة تظاهر المئات من أهالي طمرة في مدخل المدينة وأغلقوا شارع 70، غضبا واحتجاجا على جريمة القتل التي نفذتها الشرطة، وعلى إثر ذلك وقعت مناوشات مع عناصر الشرطة التي استخدمت قنابل صوتية وغاز مسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وعقدت بلدية طمرة اجتماعا طارئا على خلفية الجريمة، إذ جرى خلاله الإعلان عن الإضراب العام في المدينة اليوم، الثلاثاء.

وروى شهود عيان أن ملثمين أقدما على إطلاق النار باتجاه أحد المنازل في الحارة الفوقة، في الوقت الذي تواجدت فيه دورية شرطة بالمكان، إذ أقدم عناصرها على إطلاق النار بشكل عشوائي في المكان ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين لا علاقة لهما بالجريمة.

وبحسب التفاصيل الواردة، فإن القتيلين هما أحد مطلقي النار وشخص آخر لا علاقة له؛ وكذلك بالنسبة للمصابين أيضًا.

وأفاد مركز الزهراوي الطبي أن "4 أشخاص أصيبوا من جراء تعرضهم لإطلاق نار، إذ جرى إقرار وفاة اثنين منهم متأثرين بجروحهما بينما وصفت حالة اثنين آخرين بالخطيرة والمتوسطة".

وادعت الشرطة أنه "خلال نشاط عناصر لها في طمرة لاحظوا قيام 4 مشتبهين بإطلاق النار نحو أحد المنازل، وعلى إثر ذلك حاول عناصر الشرطة اعتقالهم ووقع تبادل إطلاق نار ما أسفر عن مقتل اثنين منهم وإصابة الآخرين بجروح".

وفي الناصرة، أحيل ضحية الجريمة وهو بحالة حرجة إلى المستشفى وهناك أقر الطاقم الطبي وفاته بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

الضحية أدهم بزيع

وجاء في بيان للشرطة أنها "تلقت بلاغا حول تعرض شاب من حي ’الفاخورة’ لجريمة إطلاق نار، ما أسفرت عن مقتله متأثرا بجروحه الحرجة".

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تتضح خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

هذا، وقُتل منذ مطلع العام الجديد 2021 في البلدات العربية، في غضون شهر 9 ضحايا وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا وأدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة

إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة

إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة

إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة

إضراب عام في طمرة: قتيلان وإصابتان برصاص الشرطة