"طال الشتات" | وفاة الشاعر والروائي الفلسطيني مريد البرغوثي

"طال الشتات" | وفاة الشاعر والروائي الفلسطيني مريد البرغوثي
تميم ومريد ورضوى

توفّي الشاعر والروائي الفلسطيني البارز، مريد البرغوثي، اليوم، السبت، عن 12 ديوانًا ونصّين نثريّين، أبرزهما رواية "رأيت رام الله".

والبرغوثي من مواليد دير غسّانة قرب رام الله في العام 1944، وهو زوج الروائية المصريّة الراحلة، رضوى عاشور، وابنهما هو الشاعر تميم البرغوثي.

"فسحة" | سوائل باردة: أسئلة مريد البرغوثي في "رأيت رام الله"

وترك البرغوثي الضفّة الغربية للدراسة في القاهرة عام 1963، ومنع من العودة إليها لأكثر من 30 عامًا، إذ منع الاحتلال الإسرائيلي من تواجدوا خارج الضفة قبل احتلالها من العودة إليها.

وأوّل دواوينه كان "الطوفان وإعادة التكوين" (1972) وآخرها "استيقِظ كي ترى الحلم" (2018)، وبينهما عشر دواوين، منها "فلسطيني في الشمس" (1974) و"طال الشتات" (1987)، و"زهر الرمان" (2000).

مريد ورضوى
مريد ورضوى

وكتب المفكّر الفلسطيني إدوارد سعيد في مقدّمة "رأيت رام الله" إن "كتابة البرغوثي، وبشكل مدهش حقا، كتابة تخلو من المرارة فهو لا يُلقي خُطَبًا تحريضية رنّانة ضد الإسرائيليين لما فعلوه، ولا يحطّ من شأن القيادة الفلسطينية جراء الترتيبات الفاضحة التي وافقت عليها وقبلتها علي الأرض. إنه على حق طبعا عندما يلاحظ أكثر من مرة أن المستوطنات تلطّخ وتشوه المشهد الطبيعي الفلسطيني ذا الانسياب اللطيف والجبلي في الغالب لكن هذا هو كل ما يفعله بالإضافة إلى ملاحظته لحقائق يزعج صانعي السلام المفترَضين أن يتعاملوا معها".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص