بلينكن طلب من أشكنازي المساعدة بنقل لقاحات كورونا للفلسطينيين

بلينكن طلب من أشكنازي المساعدة بنقل لقاحات كورونا للفلسطينيين
نقل لقاحات "سبوتنيك" لغزة، وإسرائيل سمحت بنقل ألف لقاح فقط (أ.ب.)

طلب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، خلال المحادثة الهاتفية التي أجراها، أمس الإثنين، مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أن تساعد إسرائيل في نقل لقاحات مضادة لفيروس كورونا من خارج البلاد إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وفق ما نقل موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الثلاثاء، عن مصادر مطلعة على مضمون المحادثة بينهما.

وأضاف "واللا" أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تعتبر أن مكافحة فيروس كورونا يمكن أن تكون أساسا لتعاون إيجابي بين إسرائيل والفلسطينيين.

ونقلت إسرائيل عدد قليل جدا من اللقاحات إلى الفلسطينيين، ورفضت طلب السلطة الفلسطينية بإدخال شحنة من ألفي لقاح تبرعت بها دول أوروبية إلى غزة، ووافقت على نقل نصف هذه الكمية فقط. وألمح مسؤولون أمنيون إسرائيليون إلى أن رفض التعاون مع الفلسطينيين في هذه المسألة سببه احتجاز جثة جنديين ومواطنين إسرائيليين في غزة. وهددت عائلة أحد الجنديين بالالتماس إلى المحكمة العليا ضد نقل لقاحات إلى غزة.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، خلال اجتماع عبر تطبيق "زوم" لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، أن إسرائيل تستغل جائحة كورونا لتوسيع الاحتلال في الضفة الغربية وترفض مساعدة الفلسطينيين باللقاحات أو حتى المصادقة على دخول شحنات لقاحات من خارج البلاد إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال أشكنازي خلال المحادثة مع بلينكن إن إسرائيل نقلت 2200 لقاح إلى الفلسطينيين من أجل تطعيم طواقم طبية فلسطينية، وسمحت بإدخال ألف لقاح "سبوتنيك" إلى قطاع غزة. ويشار إلى أن 4.5 مليون مواطن في إسرائيل تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم و3 ملايين تلقوا الجرعة الثانية.

وادعى أشكنازي أن إسرائيل تدرس تطعيم عشرات آلاف العمال الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل، وزعم أن "إسرائيل تطعم أكبر عدد من الفلسطينيين في العالم"، ومئات آلاف الفلسطينيين في القدس المحتلة.

وكتب بلينكن في تغريبدة بعد المحادثة مع أشكنازي أنه بحث معه الجهود الإسرائيلية لمحاربة كورونا. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، في إحاطة صحافية، يوم الجمعة الماضي، إن الولايات المتحدة ترحب بمساعدة إسرائيلية في تطعيم الطواقم الطبية الفلسطينية في الضفة، "ونحن نعتقد أن ثمة أهمية لأن يكون بإمكان الفلسطينيين الوصول بشكل أكبر إلى لقاحات كورونا في الأسابيع القريبة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص