الصحة الفلسطينيّة: 18 وفاة و2300 إصابة جديدة بكورونا

الصحة الفلسطينيّة: 18 وفاة و2300 إصابة جديدة بكورونا
إجراء فحوصات لمسن في قرية دورا جنوب الخليل (أ ب أ)

توفي 18 شخصًا وأُصيب 2300 بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، بالإضافة إلى تسجيل 1694 حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وقطاع غزة المحاصر، بحسب ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، اليوم الخميس. كما تقرّر فرضُ إغلاق شامل على محافظة نابلس.

ومدّد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عبر مرسوم رئاسي، حالة الطوارئ، لمدة ثلاثين يوما اعتبارا من اليوم، لمواجهة تفاقم الجائحة.

وأعلنت وزيرة الصحة، مي الكيلة، في التقرير اليومي للحالة الوبائية، أن "حالات الوفاة الجديدة سجلت في المحافظات على النحو التالي: نابلس 5، بيت لحم 1، سلفيت 2، رام الله والبيرة 1، جنين 1، أريحا والأغوار 2، مدينة القدس 5، قطاع غزة 1".

ولفتت إلى وجود 135 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 32 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.

قياس درجة حرارة طفلة قرب الخليل (أ ب أ)

وأضافت أن الإصابات الجديدة "سُجلت في: قلقيلية 85، الخليل 367، نابلس 293، بيت لحم 172، ضواحي القدس 100، سلفيت 79، طولكرم 100، رام الله والبيرة 378، جنين 76، أريحا والأغوار 44، طوباس 27، قطاع غزة 156، مدينة القدس 423"، مشيرة إلى أنه تم إجراء 9186 فحصا.

وأشارت الكيلة إلى أن "حالات التعافي الجديدة توزعت حسب (الترتيب) التالي: قلقيلية 33، الخليل 238، نابلس 80، بيت لحم 92، ضواحي القدس 81، سلفيت 49، طولكرم 70، رام الله والبيرة 532، جنين 48، أريحا والأغوار 12، طوباس 15، قطاع غزة 153، مدينة القدس 291".

وأوضحت أن نسبة التعافي من الفيروس لغت 89.5%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 9.4%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

تحذير من التصاعد الكبير في منحنى الإصابات

في السّياق، حذر المتحدث باسم وزارة الصحة، مسؤول ملف كورونا، كمال الشخرة، من التصاعد الكبير في منحنى الإصابات بفيروس كورونا، وانتشار السلالات الجديدة، وارتفاع نسبة الإدخال للمشافي، وعدد الحالات الموصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي، وحالات الوفاة، مؤكدا أن هذه المعلومات مبنية على تقارير وإحصائيات رسمية من قبل طواقم الطب الوقائي بعيدة كل البعد عن التهويل.

كما حذر في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم، من احتمالية أن تتضاعف أعداد الإصابات والوفيات والحالات الخطيرة، في ظل عزوف بعض المواطنين، خاصة العمال، عن إجراء الفحوصات، كما حذر من انتشار السلالات الجنوب أفريقية والبريطانية، واحتمالية وصول سلالات أخرى.

وردا على ما أُشيع من قِبل بعض وسائل الإعلام حول انهيار النظام الصحي الفلسطيني، شدد الشخرة على أن النظام الصحي لم ينهر، وعلى استعداد لافتتاح أقسام ومشافٍ جديدة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وأن كل ما يتم نشره هو واقعي تبعا لبيانات رسمية، وبين أن اجتماعا سيعقد اليوم مع الكيلة للتشاور حول الإجراءات المرتقبة في المحافظات، مشيرا إلى أن بعض المحافظين رفعوا تقارير حول ضرورة فرض الإغلاق نتيجة انتشار الفيروس بشكل كبير، وعدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية.

إغلاق محافظة نابلس

على صلة، أعلن محافظ نابلس، إبراهيم رمضان، اليوم، عن إغلاق محافظة نابلس لمدة أسبوع، منذ صباح السبت المقبل بسبب تفشي الفيروس في المحافظة.

وقال خلال مؤتمر صحافي أقيم في مقر المحافظة، إنه استنادا للتقارير الواردة من مديرية صحة نابلس، وعطفا على قرار لجنة الطوارئ في المحافظة وحفاظا على المصلحة العامة، فقدد تقرر إغلاق المحافظة إغلاقا تاما بدءا من صباح يوم السبت المقبل، السابع من الشهر الجاري، ولمدة أسبوع.

وأشار رمضان إلى أنه سيتم وقف المواصلات الداخلية والخارجية وقفا تاما، وإغلاق جميع المرافق التجارية والصناعية ما عدا الصيدليات والمخابز التي ستعمل أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس، من الأسبوع المقبل.

(أ ب أ)

وقال: "إننا نتفهم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نمر بها بعد الانتكاسات المتكررة، لكن ميزان الرجاحة لا يمكن إلا أن يميل إلى المصلحة العامة، فحياة المواطن وصحته الأهم".

وأعلن رمضان فتح المحلات يوم غد للجمعة ليستطيع المواطنون التزود بحاجياتهم.

من جهته، قال مدير صحة نابلس رامز دويكات، إن الإغلاق جاء بعد مؤشرات عدة، إذ ارتفعت أعداد الاصابات في المحافظة، ووصلت خلال الخمسة أيام الأخيرة إلى 1260 إصابة.

وأضاف أن عدد الإصابات النشطة في المحافظة وصل صباح اليوم إلى 2230 إصابة، 60%، منها تركزت في المدينة، و40% في قرى وبلدات تتبع محافظة نابلس.

وارتفعت نسبة الإيجابية في الفحوصات التي تجري بشكل يومي إلى 27% بعد أن كانت 15% قبل أسبوعين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


الصحة الفلسطينيّة: 18 وفاة و2300 إصابة جديدة بكورونا

الصحة الفلسطينيّة: 18 وفاة و2300 إصابة جديدة بكورونا