إصابتان برصاص الاحتلال إحداهما خطيرة جنوب بيت لحم

إصابتان برصاص الاحتلال إحداهما خطيرة جنوب بيت لحم
(أرشيفية - أ ب أ)

أصيب فتيان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الإثنين، خلال مواجهات في بلدة الخضر، قرب بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن مواجهات اندلعت في منطقة أبو سود، غرب بلدة الخضر. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية ("وفا") أن جنود الاحتلال استهدفهوا الشبان الفلسطينيين بالرصاص الحي.

وأصيب فتيان يبلغان من العمر 17 عاما، أحدهما في القدم والحوض ووصفت حالته بالخطيرة، والآخر في القدم، نقلا على إثرها للمستشفى.

وقال الناشط في المقاومة الشعبية للاحتلال الإسرائيلي، في بلدة الخضر أحمد صلاح، إن "قوة من جيش الاحتلال أطلقت النار تجاه شابين فلسطينيين قرب جدار الفصل الإسرائيلي في البلدة".

وأشار صلاح إلى أن مجموعة من المواطنين نقلوا الشابين المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، دون مزيد من التفاصيل.

وادعى جيش الاحتلال الإسرائيل، في بيان صدر عنه، أنه قواته أطلقت النار على شابين فلسطينيين في بيت لحم، بزعم "محاولتهما إلقاء زجاجات حارقة على سيارة إسرائيلية".

وجاء في بيان جيش الاحتلال أن قواته "رصدت مشتبه فيهما يلقيان زجاجات حارقة نحو مركبات إسرائيلية كانت تسير على الطريق المحاذي لقرية الخضر في منطقة ‘عتصيون‘".

وأضاف أن "القوات استخدمت الأنظمة المتبعة لتوقيف المشتبه فيهما شملت إطلاق النار نحوهما. تم رصد الإصابة".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص