اعتداء عنصري على 27 سيارة في الكمانة والأهالي يحتجّون

اعتداء عنصري على 27 سيارة في الكمانة والأهالي يحتجّون
جانب من المشاركين بالاحتجاج في الكمانة

اعتدى متطرفون يهود على 27 سيارة ودباب (تراكتورون) وثقبوا إطاراتها وكتبوا عبارات عنصرية معادية للمواطنين العرب في قرية الكمانة بمنطقة الجليل، شمالي البلاد، فجر اليوم الجمعة. ولاحقا شارك أهال من البلدة في مسيرة احتجاجيّة على ذلك.

وشارك في المسيرة -بالإضافة إلى أهالي القرية- نشطاء، وأعضاء من القائمتين العربيتين في الكنيست. ورفع مشاركون لافتات مندّدة بالاعتداء.

وأفاد عدد من الأهالي في الكمانة بأنه حسب المعلومات المتوفرة اعتدى متطرفون يهود على مركبات تعود لمواطنين من سكان القرية وثقبوا إطاراتها، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية.

الكمانة، صباح اليوم (تصوير الشرطة)

واستدعيت الشرطة وفتحت ملفا للتحقيق في ملابسات الاعتداء العنصري، وذكرت في بيانها لوسائل الإعلام أنها تلقت بلاغا عن ثقب إطارات سيارات في الكمانة وخط عبارات عنصرية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها متطرفون يهود على بلدات عربية، إذ نفذت عصابات "تدفيع الثمن" اعتداءات عنصرية في العديد من البلدات العربية، واستهدفت أيضا الأماكن المقدسة والمساجد والكنائس والمقابر الإسلامية والمسيحية.

وأعرب مواطنون عرب في البلاد عن استيائهم وغضبهم العارمين في ظل تكرار هذه الجرائم العنصرية واستمرار التحريض على قتل العرب، وحملوا الشرطة مسؤولية عدم اجتثاث هذه الاعتداءات الخطيرة وعدم توفير الأمن والأمان، واتهموها بالتساهل إزاء هكذا اعتداءات خطيرة على المجتمع العربي.

اقرأ/ي أيضًا | "الموت للعرب" واعتداء على عشرات السيارات في كفر قاسم

ثقب إطار سيارة بالكمانة (تصوير الشرطة)

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص