قلنسوة: قرار بإبعاد الشاب العقبة عن القدس المحتلّة شهرًا 

قلنسوة: قرار بإبعاد الشاب العقبة عن القدس المحتلّة شهرًا 
الشاب العقبة من اليمين

قرّرت محكمة الصلح في القدس، اليوم الخميس، الإفراج عن الشاب محمد مؤيد العقبة من قلنسوة، بشرط الإبعاد عن مدينة القدس القدس المحتلّة، لمدة شهر.

جاء ذلك بعد أن اعتقلت الشرطة، الشاب العقبة، يوم الإثنين الماضي، و5 أشخاص آخرين، على خلفية تضامنهم مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس.

وبحسب مراسل "عرب 48"، فإن قرار المحكمة ينصّ على إبعاد العقبة عن القدس، حتّى الخامس من الشهر المقبل.

وقال المحامي خالد زبارقة، الذي ترافع عن الشاب العقبة، في حديث لـ"عرب 48": "هذه الاعتقالات محاولة للاستفراد بأهالي حي الشيخ جراح، عدا على أن الاعتداءات التي تسبق الاعتقال تريد أن توصل رسالة ترهيب لباقي المتضامنين".

وكان والد الشاب قد قال لـ"عرب 48"، بعد اعتقال ابنه: "معنويات ابني عالية، وهذه الاعتداءات لن تثنيه من الاستمرار في مؤازرة أهلنا وأبناء شعبنا في الشيخ جراح".

وتابع أن "عمل الشرطة فقط من أجل ردع المتضامنين مع أهالي الشيخ جراح، للاستفراد بأهله وحدهم".

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات واعتقالات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما واصلت القمع والاعتداء على المعتصمين في حي الشيخ جراح تصديا لمخطط إخلاء عائلات فلسطينية وتسليم عقاراتها ومنازلها للمستوطنين.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الخميس، 11 مواطنا فلسطينيا خلال اقتحامات ومداهمات بمناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين.

ويسود التوتر حي الشيخ جراح، في أعقاب تهديد قوات الاحتلال عدد من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة الإسرائيلية العليا، اليوم، حكمها النهائي في القضية، بعد أن أجلت، الأحد، إصدار قرارها بهذا الشأن، وأمهلت الطرفين أربعة أيام حتى الخميس، للتوصل إلى اتفاق بينهما، قبل أن تصدر قرارها النهائي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص