رام الله: اعتقال نقيب الأطباء والنقابة تفرغ المستشفيات من الطواقم الطبية

رام الله: اعتقال نقيب الأطباء والنقابة تفرغ المستشفيات من الطواقم الطبية
نقيب الأطباء شوقي صبيحة

أعلنت نقابة الأطباء الفلسطينيين عن اعتقال نقيب الأطباء، شوقي صبحة واثنين من مجلس النقابة في رام الله، ظهر اليوم الأحد، من خلال منشور لها على حسابها في "فيسبوك".

وقررت نقابة الأطباء في خطوة احتجاجية، إخلاء جميع الأطباء من المستشفيات العامة والخاصة والعيادات ومن ضمنها أقسام الطوارئ، بشكل فوري، على خلفية قرار النيابة العامة بتوقيف النقيب شوقي صبحة، واثنين من أعضاء مجلس النقابة.

وقال الناطق باسم النقابة رمزي أبو يمن، إن النقابة قررت التوجه إلى مقر النيابة العامة في رام الله للاعتصام احتجاجًا على القرار.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أفاد نقيب الأطباء لـ"ألترا فلسطين" بأنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من رئيس نيابة رام الله، أبلغه فيه بوجوب حضور كافة أعضاء مجلس نقابة الأطباء إلى النيابة العامة عند الساعة 12 ظهرًا.

وأوضح صبحة أن خلافهم مع الحكومة يشهد حالة من التصاعد وبشكل خاص بعد خصم نحو نصف راتب من أطباء على خلفية مشاركتهم في الخطوات الاحتجاجية التي دعت لها النقابة.

وأشار النقيب إلى أن حكومة رام الله باتت تفاوضهم اليوم "على الفتات"؛ وعلى ما تم خصمه من رواتب الأطباء، وليس على مطلبهم الأساسي وهو زيادة علاوة طبيعة العمل لأطباء الطب العام من 150% إلى 200%.

وطالب نقيب الأطباء، حكومة محمد اشتية بالرحيل، لأنها "تثبت فشلها يومًا بعد يوم" على حد تعبيره.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص