إصابات في اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في القدس

إصابات في اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في القدس
الاعتداء على المقدسيين في ساحة باب العامة (أ ب)

أصيب نحو 100 فلسطيني في مدينة القدس المحتلة، الثلاثاء، إثر اعتداء قوات الاحتلال على المصلين في باحات المسجد الأقصى والشبان المقدسيين المتواجدين في محيط بابي العامود والساهرة وحي الشيخ جرّاح.

وأفادت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها قدمت العلاح لـ95 فلسطينيا أصيبوا، الثلاثاء، في مدينة القدس المحتلة، وتم نقل عدة حالات إلى المستشفى؛ في حين أعلنت إصابة ضابط إسعاف بالرصاص المطاطي في قدمه خلال تغطيته للمواجهات في القدس حيث جرى نقله للمستشفى.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، على المقدسيين بشكل وحشي قرب بابي العامود والساهرة، أثناء خروجهم من المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، عقب أداء صلاة التراويح، واندلعت على إثر الاعتداءات مواجهات عنيفة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أحضرت فرق الخيالة وعناصر حرس الحدود، وهاجمت المقدسيين بشكل همجي واعتدوا عليهم بالضرب. وأضافوا أن سيارة المياه العادمة رشت المقدسيين والمحال التجارية في شارع السلطان سليمان، ما تسبب بأضرار في البضائع.

واعتدى المستوطنون بحماية قوات الاحتلال على الأهالي والمعتصمين في حي الشيخ جراح في المدينة المحتلة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتدت على طواقم إسعاف القدس، خلال توجهم لتقديم العلاج للمصابين خلال مواجهات في المسجد الأقصى ومنعهم من الدخول.

واستهدفت شرطة الاحتلال، مساء الثلاثاء، بالقنابل الصوتية شبانا فلسطينيين في القدس. وذكرت المصادر أن شبانا فلسطينيين تجمعوا بين المصلى القبلي وقبة الصخرة، بعد أداء صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى.

وأفادت بأن الشبان صدحوا بالتكبيرات، لتتدخل الشرطة الإسرائيلية على إثرها وتلقي باتجاههم القنابل الصوتية. وأوضحت أن الشبان ردوا على الشرطة بالحجارة، لتبدأ الأخيرة بمطاردتهم داخل باحات الحرم القدسي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص